04:17 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني اليوم الخميس إن المدعين قرروا إسقاط التهم الموجهة له بعد أن رفض السماح لمئة وخمسين مهاجرا بالنزول من سفينة إنقاذ رست في صقلية.

    في مقطع فيديو نشر على "فيسبوك"، قرأ زعيم حزب الرابطة المناهض للهجرة رسالة من المدعين في مدينة كاتانيا الصقلية يبلغونه فيها بأنهم طلبوا رسميا من القاضي أن يسقط الدعوى. ولم يذكر سببا لقرارهم.

    ووضع سالفيني رهن التحقيق بسبب مزاعم عن إساءة استخدام السلطة واحتجاز أشخاص رغما عن إرادتهم بعد رفض منح السفينة ديتشيوتي إذنا بإنزال المهاجرين، ومعظمهم من إريتريا، الذين جرى إنقاذهم من البحر في أغسطس/ آب.

    وقال سالفيني إنه سيرفض السماح للمهاجرين بالنزول حتى توافق دول أخرى في الاتحاد الاوروبي على استقبالهم، وانتهت الأزمة التي استمرت عشرة أيام عندما وافقت أيرلندا وألبانيا والكنيسة الكاثوليكية على تولي أمر بعض المهاجرين.

    ووصل نحو 650 ألف شخص، معظمهم من أفريقيا، الشواطئ الإيطالية منذ 2014 ويستضيف البلد نحو 160 ألف طالب لجوء.

    وقاد سالفيني حملة شعبية ضد الهجرة منذ تولت الحكومة الائتلافية في إيطاليا السلطة في يونيو/ حزيران.

    انظر أيضا:

    "روما تعلن الحرب"...هل تكون إيطاليا سببا في انهيار الاتحاد الأوروبي
    اعتراضا على عقوبات ترامب... إيطاليا تتخذ قرارا حاسما تجاه إيران
    إيطاليا: رئيس المفوضية الأوروبية والمفوض الأوروبي للاقتصاد هما "عدوان لأوروبا"
    الكلمات الدلالية:
    دعوة قضائية, مهاجرين غير شرعيين, مهاجرين, لاجئين, إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook