01:12 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، فيما يخص اعترافات المواطنة الروسية، ماريا بوتينا، أمام القضاء الأمريكي، أن الهدف الأساسي من هذه الصفقة مع القضاء هو المساومة لأجل إطلاق سراحها بأسرع ما يمكن.

    باكو — سبوتنيك. وقال لافروف، للصحفيين: "بقدر ما فهمت، فإن الهدف الأساسي من هذه الصفقة مع القضاء، هي المساومة على فرصة ليطلق سراحها في أقرب وقت ممكن والعودة إلى الوطن".

    وأوضح لافروف: "أنها تعيش في أصعب الظروف منذ عدة أشهر في الواقع… ولدي الأسباب لأقول أن الغرض من هذه الظروف هو كسر إرادتها وإجبارها، في الواقع، على الاعتراف بما لم ترتكبه على الأرجح. ولكن هذا هو قرارها، وسنفعل كل شيء لضمان حقوق مواطنتنا لكي تعود إلى الوطن في أقرب وقت ممكن".

    يذكر، أن السلطات الأمريكية اعتقلت ماريا بوتينا (29 عاما)، في يوليو/تموز الماضي، واتهمتها بممارسة نشاط يخدم المصالح الروسية. وقالت وزارة العدل الأمريكية أن، ماريا بوتينا، عملت كعميل أجنبي من دون تسجيل نفسها لدى الوزارة بهذه الصفة، وحاولت التأثير على السياسات الأمريكية.

    وأقرت المواطنة الروسية، أمس الخميس، بذنبها في أحد بنود من تهمة التآمر ضد الولايات المتحدة في البداية، واجهت ماريا بوتينا تهمة يصل عقوبتها للسجن لمدة 15 عاما، الاتفاق مع المحكمة يعني أنها ستواجه عقوبة السجن لمدة أقصاها 5 سنوات، وفي الواقع يمكن أن تكون هذه المدة أقل بكثير، حيث تعهدت المواطنة الروسية بالتعاون مع التحقيق.

    انظر أيضا:

    المواطنة الروسية بوتينا تقر بذنبها بالمشاركة في مؤامرة بهدف الإضرار بالولايات المتحدة
    موسكو تطالب واشنطن بمراعاة حقوق الروسية بوتينا والإفراج السريع عنها
    الكلمات الدلالية:
    القضاء, إطلاق سراح, وكالة سبوتنيك, ماريا بوتينا, سيرغي لافروف, باكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook