22:49 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    طالب الحزب الديمقراطي الاشتراكي، الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم بألمانيا بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل، اليوم الأحد، وزير الداخلية هورست زيهوفر بسرعة معرفة ما توصلت إليه وكالات الأمن الألمانية بشأن اختراق بيانات شخصية على نطاق واسع وكيفية تعامل تلك الوكالات مع هذه الواقعة.

    وأصاب هذا التسريب النخبة الألمانية بالصدمة وربما يهز "الائتلاف الكبير" غير المستقر الذي تقوده ميركل مرة أخرى، وذلك بعد مرور شهور على خلاف بشأن مصير رئيس وكالة المخابرات الداخلية كاد أن يطيح بهذا الائتلاف، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    وقالت الحكومة الألمانية، يوم الجمعة، إن بيانات شخصية ووثائق تخص مئات الساسة والشخصيات العامة، على رأسهم ميركل، نشرت على الإنترنت فيما بدا أنه أحد أكبر حوادث اختراق البيانات في ألمانيا.

    وقال لارس كلينجبيل، الأمين العام للحزب الديمقراطي الاشتراكي لمجموعة (فونكه) الإعلامية الألمانية، إن على الحكومة تسليط الضوء بسرعة على "أي وكالات كانت على علم (بمعلومات) محددة وتوقيت ذلك وكيف جرى التعامل مع هذه (الواقعة)".

    وأضاف كلينجبيل، بحسب "رويترز"، "ينبغي أن يكون ذلك أحد أولويات (وزير الداخلية) هورست زيهوفر. الأمر يتعلق بحماية ديمقراطيتنا".

    انظر أيضا:

    مكتب المدعي العام في هولندا حول محاولة اختراق بيانات "أم أتش 17": اتخاذنا تدابير منذ البداية
    خدمة السيارات "كريم" تعلن عن اختراق بيانات مستخدميها
    ألمانيا تطلب المساعدة من أمريكا للتحقيق في هجوم القراصنة
    إجمالي العاطلين عن العمل في ألمانيا يهبط أكثر من المتوقع
    تسريب عدد هائل من البيانات الشخصية لساسة في ألمانيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ألمانيا, الحزب الديمقراطي الاشتراكي, أنجيلا ميركل, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook