23:47 23 مارس/ آذار 2019
مباشر
    الدرع الصاروخي الأمريكي

    سياسي يدعو لنشر صواريخ أمريكية في أوروبا ضد روسيا

    © East News /
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    كتب الباحث الكبير في مؤسسة العلوم والسياسة في برلين وهو عالم سياسي أوليفر ترينيرت أن الولايات المتحدة هي وحدها القادرة على مواجهة "التهديد النووي الروسي"، لذا يجب على أوروبا ألا تستبعد نشر الصواريخ الأمريكية على أراضيها.

    وكتب الباحث في مقالة في "Die Welt" أن أوروبا غير قادرة على تنظيم حماية فعالة ضد الأسلحة النووية الروسية بنفسها، وبالتالي فإن الدول الأوروبية بحاجة إلى إمكانات عسكرية أكثر قوة ومتحركة، والتي يمكن للولايات المتحدة فقط أن توفرها.

      ويعتقد السياسي أنه ينبغي تجنب نشر صواريخ  قدر الإمكان، ولكن في ظل الظروف الحالية لا يمكن استبعاده. وقال المحلل السياسي إنه من المحتمل أن يكون بعض أعضاء حلف شمال الأطلسي في أوروبا الشرقية سعداء فقط لرؤية الصواريخ الأمريكية على أراضيهم.

     يضيف ترينيرت أن أهمية الدفاع الصاروخي للأمن الأوروبي ستزداد في المستقبل على خلفية تطوير أنواع جديدة من الأسلحة في روسيا. على وجه الخصوص ، ذكر صواريخ كروز 9أم729 ، التي يُزعم أنها تنتهك معاهدة الحد من الأسلحة النووية، وقادرة على استهداف أهداف بعيدة في أراضي الناتو.

    ويشدد العالم السياسي أيضاً على أن أحد أهداف موسكو الرئيسية هو تقويض الوحدة السياسية للغرب، لذا فهو يرى أنه من الضروري أن يعلن علناً وبوضوح وبشكل تفصيلي جميع التدابير العسكرية ويحافظ على تماسك التحالف وأن يتم دعم "ضبط التسلح لتحقيق الاستقرار في الردع".

    كما أشار الباحث إلى أنه ينبغي على الدول الغربية أن تتحد وأن تشرح لروسيا أنها بأفعالها "تعمل على إنهاء معاهدة الحد من الأسلحة النووية". بالإضافة إلى ذلك، دعى إلى التخلي عن "شعار الناتو" بأن نظام الدفاع الصاروخي ليس موجها ضد روسيا.

    يلاحظ ترينرت أن هناك مؤيدين لنشر الصواريخ الأمريكية في أوروبا في إدارة ترامب، لكن المناقشات حول هذا الموضوع اكتسبت زخما، والعقبة الرئيسية هناك الآن هي مشكلة التمويل.

    مع كل هذا، يدعو عالم السياسة أيضا إلى تطوير اتفاقيات جديدة حول الحد من التسلح، والتي ستضم الصين. ومع ذلك ، يبدو أن مثل هذا الاحتمال مشكوك فيه بسبب عدم وجود رغبة من جانب القوى العالمية الرائدة.

    في السنوات الأخيرة، اتهمت موسكو وواشنطن بعضهما بعضا بانتهاك معاهدة الحد من الأسلحة النووية. ذكرت روسيا مراراً وتكراراً أنها تمتثل بصرامة لالتزاماتها بموجب العقد. وأشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى أن موسكو لديها أسئلة خطيرة للغاية بالنسبة للولايات المتحدة حول تنفيذ المعاهدة من قبل الأمريكيين أنفسهم. ووفقا له، فإن الاتهامات الأمريكية بانتهاك معاهدة الحد من الأسلحة النووية من قبل موسكو لا أساس لها من الصحة، وقد تم اختبار الصاروخ 9M729 في المدى المسموح به في الاتفاق.

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية: ألمانيا تعارض نشر صواريخ نووية جديدة في أوروبا
    أوروبا تصحو على صدمة صواريخ روسية
    واشنطن: تهديد بإعادة إنتاج صواريخ قادرة على تدمير أوروبا
    صواريخ أوروبا تستطيع ضرب الأراضي الروسية
    الكلمات الدلالية:
    معاهدة القضاء على الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى, روسيا, الولايات المتحدة الأمريكية, أوروبا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik