04:10 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، أن بلاده تعتزم رفع إنتاج النفط حتى 2.5 مليون برميل يوميا، وذلك حتى منتصف العام 2019.

    موسكو — سبوتنيك. وأشار مادورو، اليوم الثلاثاء، إلى أن فنزويلا تتمتع بالاكتفاء الذاتي ولا تعتمد على توريدات النفط إلى الولايات المتحدة، وهي تبيع النفط إلى دول أخرى، مثل الصين والهند.

    ووصف الرئيس الفنزويلي العقوبات الأمريكية ضد شركة النفط الفنزويلية بأنها "مصادرة غير شرعية" للشركة، موضحا في مقابلة لقناة "آر تي": "ما حدث غير قابل للوصف. لم يكن هناك بلد فرضت عليه عقوبات كهذه".

    وأعلنت الإدارة الأمريكية، يوم 28 كانون الثاني/ يناير، فرض عقوبات على شركة النفط الوطنية الفنزويلية "بي.دي.في.اس.ايه" بهدف زيادة الضغط الاقتصادي والدبلوماسي على الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، ودفعه للتنحي. كما تحظر العقوبات على الأمريكيين التعامل مع الشركة.

    وتشهد فنزويلا أزمة اقتصادية وسياسية خانقة تفاقمت إثر الانقسام في المجتمع بين مؤيدين للرئيس الشرعي نيكولاس مادورو ومؤيدين لرئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو، الذي نصب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

    وباندلاع الأزمة، سارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا.

    واعترفت فرنسا إلى جانب، ألمانيا، وإسبانيا وبريطانيا وهولندا، رسميا بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا مكلفا إلى حين إجراء انتخابات. وصرح وزير الخارجية الفرنسي، إيف لو دريان، يوم أمس الاثنين، أن غوايدو لديه الصلاحية بتنظيم انتخابات جديدة في فنزويلا.

    وأعلنت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، أن غوايدو هو الشخص الذي نتوقع منه أن يبدأ العملية الانتخابية في أقرب وقت ممكن، بدورها أعلنت وزيرة الخارجية السويدية، مارغو والستروم، أن بلادها تعترف بغوايدو رئيسا شرعيا مؤقتا، كما أعلن كل من رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، ووزير الخارجية البريطاني، جيمي هانت، إضافة إلى المستشار النمساوي سيباستيان كورتز،، الاعتراف بغوايدو رئيسا انتقاليا. وأيدت كل من روسيا والصين وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس مادورو.

     

    انظر أيضا:

    مادورو: احتمال الانقلاب في فنزويلا ما يزال قائما والانتخابات الرئاسية لن تجري في القريب العاجل
    الكويت تحذر من نقص المعروض من النفط في 2019 بسبب فنزويلا
    ارتفاع أسعار النفط العالمية تحسبا لانقطاع الإمدادات من فنزويلا مستقبلا
    منع وكالة "سبوتنيك" من تغطية اجتماع مجموعة "ليما" حول فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فنزويلا, نفط, العقوبات الأمريكية على فنزويلا, أزمة فنزويلا السياسية, شركة النفط الفنزويلية, الرئاسة الفنزويلية, الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook