01:32 GMT04 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    نقلت صحيفة "الجريدة" عن مصدر في "فيلق القدس"، التابع للحرس الثوري الإيراني، مزاعم مثيرة حول ما يفعله الحرس و"حزب الله" داخل إسرائيل.

    وزعم المصدر في تصريحاته للصحيفة أن الحرس و"حزب الله" استطاعا تجنيد عدد من اليهود الإسرائيليين لشراء منازل آمنة داخل إسرائيل قرب قطاع غزة وحدود جنوب لبنان والجولان السوري، في نقاط مقابلة للحدود، مبينا أنه تم حفر أنفاق تصل بين تلك المنازل لاستعمالها في العبور إلى داخل إسرائيل.

    وأضاف المصدر أن الأنفاق التي استطاع الإسرائيليون كشفها في عملية درع الشمال قبل نحو شهر، كان معظمها مهجورا ولم يستخدم لسنوات طويلة، وتم الإبقاء عليها لحالات الضرورة، مبيناً أن مبتكري فكرة هذه الأنفاق هم فلسطينيون من قطاع غزة.

    وذكر أن توسيع حفر الأنفاق من غزة إلى لبنان وسورية بدأ منذ نحو 10 أعوام بمساعدة الفلسطينيين، وكان استخدامها محدوداً في البداية، لكنها تطورت الآن إلى أنفاق ضخمة جدا، مشيرا إلى أن عملية بنائها تعثرت بعد وصول الرئيس حسن روحاني إلى السلطة، حيث كانت الحكومة الإيرانية تضغط على الحرس الثوري ليوقف تلك العمليات، لكن منذ نحو عام عاد البناء إلى وتيرته السابقة، بعد تزايد المخاوف من إمكانية هجوم إسرائيلي أو أمريكي على إيران.

    ولفت إلى أن الحرس بدأ منذ عامين العمل على مشروع لإنشاء أنفاق ضخمة جدا، بحيث يمكن من خلالها إدخال صواريخ وأسلحة ومقاتلين إلى داخل إسرائيل من لبنان أو سورية، الأمر الذي يسهل إطلاق الصواريخ دون أن ترصدها منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية، أو الهجوم على الجيش الإسرائيلي من الخلف، إلى جانب قطع طرق الإمدادات عن إسرائيل فيما لو نشبت حرب بينها وبين "حزب الله".

    انظر أيضا:

    نائب قائد "فيلق القدس": أمريكا أنفقت 7 تريليونات دولار على "داعش"
    مسؤول أمريكي: شبكة إيرانية روسية ترسل النفط إلى سوريا وتمول فيلق القدس وحزب الله وحماس
    تفاصيل العملية الأمريكية التي رصدت "رجال فيلق القدس" داخل الإمارات
    قائد فيلق القدس يكشف سبب الأزمة الحالية بين بغداد وأربيل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إسرائيل, أخبار إيران, فيلق القدس, الحرس الثوري الإيراني, إيران, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook