15:33 26 مارس/ آذار 2019
مباشر
    جوزيف دانفورد

    لقاء عسكري روسي أمريكي لمناقشة قضايا استراتيجية مهمة

    © REUTERS / AARON P. BERNSTEIN
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    يعتزم رئيس قيادة الأركان الأمريكية المشتركة، جوزيف دانفورد، لقاء رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الروسي، فاليري غيراسيموف، في العاصمة النمساوية فيينا يوم الاثنين، بحسب ما أعلن الناطق باسم الأركان الأمريكية، الكولونيل باتريك رايدر، في بيان.

    واشنطن — سبوتنيك. وجاء في البيان أن "دانفورد سوف يلتقي مع غيراسيموف في 4 أذار/مارس في فيينا بالنمسا. وسوف يناقش القائدان العسكريان إنهاء التضارب بين عمليات التحالف (بقيادة الولايات المتحدة) وروسيا في سوريا، فضلا عن تبادل الرؤى حول مستقبل العلاقات العسكرية بين الولايات المتحدة وروسيا، ووضع الأمن العالمي الراهن، وأوروبا، ومواضيع أخرى هامة".

    وأعلنت الولايات المتحدة، في كانون الأول/ديسمبر الماضي، أنها ستسحب كامل قواتها من سوريا، قبل أن تعلن لاحقا عن الإبقاء على 200 جندي في شمال شرقي البلاد.

    وكانت دمشق وموسكو قد دعيتا في بيان مشترك مؤخرا واشنطن لسحب كامل قواتها من سوريا، وتعتبر دمشق تواجد القوات الأمريكية غير شرعي بعكس القوات الروسية المتواجدة بدعوة منها.

    وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في وقت سابق، انسحابها رسميا من معاهدة التخلص من الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى الموقعة مع الاتحاد السوفياتي عام 1987، اعتبارا من يوم 2 شباط/فبراير الماضي. وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن الولايات المتحدة بدأت إجراءات انسحابها من معاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى مع روسيا، وأنها ستبدأ في دراسة الرد العسكري على انتهاكات روسيا للمعاهدة.

    فيما أوضح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن بلاده تمنح روسيا مهلة مدتها 6 أشهر "لإنقاذ الاتفاقية"، إلا أنه في نفس الوقت أبدى استعداد واشنطن لمواصلة التفاوض مع موسكو حول موضوع مراقبة انتشار الأسلحة، معربا عن أمله بأن تعود روسيا للوفاء بالتزاماتها ضمن معاهدة الصواريخ.

    بالمقابل أعلن الكرملين أن روسيا علقت العمل بمعاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، ردا بالمثل على قرار الولايات المتحدة.

    وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أشار في رسالته السنوية إلى الجمعية الفدرالية، إلى أنه إذا نشرت واشنطن صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا، فإن هذا سيؤدي إلى تفاقم الوضع في مجال الأمن الدولي بشكل كبير ويخلق تهديدات خطيرة لروسيا، موضحا أن هناك بعض فئات هذه الصواريخ تصل مدة تحليقها إلى موسكو 10-12 دقيقة، وهذا يشكل تهديدا خطيرا لروسيا، وأن روسيا في هذه الحالة ستضطر لاتخاذ تدابير مماثلة.

    انظر أيضا:

    اتفاق روسي أمريكي على استئناف قنوات التواصل بين عدد من الوزارات
    جنرال أمريكي: خطة تركيا لشراء نظام دفاعي روسي تشكل خطرا على حلف الأطلسي
    تحشيد عسكري روسي أمريكي في المتوسط – هل دقت الحرب نواقيسها
    انتهاك أمريكي لمعاهدة التخلص من الصواريخ والتزام روسي كامل
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات الروسية الأمريكية, الحكومة الأمريكية, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik