Widgets Magazine
21:00 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    منظومة إس-400 للصواريخ المضادة للطيران

    محلل سياسي: صواريخ "إس-400" الروسية تحمي تركيا بعد تخلي أمريكا والناتو عنها

    © Sputnik . Andrey Stanavov
    العالم
    انسخ الرابط
    صفقة "إس-400" التركية (92)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي التركي يوسف كاتب أوغلو لراديو "سبوتنيك" إن العلاقة البينية بين تركيا وروسيا وملف التسليح أزعجت الولايات المتحدة الأمريكية كثيرا.

    وأضاف أن تركيا ترى أن لها كامل الحق والسيادة في الدفاع عن أراضيها ومنظومة "إس-400" الروسية هي لحماية الفضاء التركي ومزاعم الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص هذه الصفقة أنها تتعارض مع متطلبات الناتو أو وجود بدائل أخرى كصواريخ باتريوت وغيرها جاءت متأخرة جدا خاصة وأن تركيا طالبت أمريكا مرارا بحماية أجوائها منذ عام 2015 ولكن الجميع تخلى عنها.

    وأشار كاتب أوغلو إلى أنه بعد ما حدث في تركيا من محاولة انقلاب فاشلة في يوليو/تموز 2016، أصبح من حق تركيا البحث عن مصادر أخري لحماية أجوائها وبالتالي فإن صفقة "إس-400" هي الأفضل تقنيا وسعريا ولوجيستيا بالنسبة لتركيا.

    وأكد أن ما يحدث هو بمثابة امتحان حقيقي للتحقق من مدى قوة وصلابة الروابط الدبلوماسية والسياسية التركية مع واشنطن، فالولايات المتحدة الأمريكية عاجلا أم آجلا سترضخ للمتطلبات التركية ولما تريد فعله.

    وتركيا ثاني أقوى جيش في الناتو وحليف استراتيجي قوي وقديم بالرغم من وجود خلافات كثيرة بين الطرفين التركي والأمريكي ولكن لن تصل لحد القطيعة.

    يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية أنهت اليوم المعاملة التجارية التفضيلية التي كانت تمنحها لتركيا بوصفها شريكا تجاريا مفضلا لها وهو ما يعني أن بعض الصادرات التركية لن تكون معفاة من الضرائب الجمركية عند دخولها الولايات المتحدة.

    الموضوع:
    صفقة "إس-400" التركية (92)

    انظر أيضا:

    تركيا مستعدة لاستلام منظومة "إس-400" في أي وقت تحدده موسكو
    السفير العراقي لدى موسكو : لم أتحدث عن وجود مفاوضات لشراء "إس-400"
    أنقرة تعلق على أنباء التخلي عن "إس-400"
    أنظمة دفاع جوي تحل محل "إس-400"... ما هي (صور+فيديو)
    طاقم "إس-400" التركي يتدرب في روسيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, صفقة إس 400 لتركيا, الناتو, أمريكا, تركيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik