Widgets Magazine
08:13 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اجتماع حول موضوع أزمة السترات الصفراء في باريس، 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018

    فرنسا مستعدة للعمل مع رئيس وزراء بريطانيا المقبل

    © REUTERS / Yoan Valat
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال مسؤول في الإليزيه، اليوم الجمعة، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مستعد للعمل مع رئيس وزراء بريطانيا الجديد بشأن جميع القضايا الأوروبية والثنائية بعد استقالة تيريزا ماي، لكنه يريد الوضوح بشأن مقاربة بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي.

    وذكر المسؤول، بحسب، وكالة "رويترز": "علاقاتنا مع المملكة المتحدة حاسمة في جميع المجالات. من السابق لأوانه التكهن بشأن عواقب قرار ماي"، مضيفا أنه من الضروري ألا يتأثر الأداء السلس للاتحاد الأوروبي.

    وأضاف المسؤول: "نحتاج إلى توضيح سريع" من بريطانيا بشأن ما تريده مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

    من المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في أكتوبر/ تشرين الأول، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي وهو مقبول أيضا في البرلمان البريطاني.

    وكانت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، قد أعلنت، اليوم الجمعة عن استقالتها من منصبها كزعيمة لحزب المحافظين في بريطانيا.

    وقالت ماي بهذا الصدد: "أعلن اليوم استقالتي من حزب المحافظين إلى حين إيجاد بديل".

    وأضافت قائلة: "من المؤسف أنني لم أستطع إكمال مرحلة البريكسيت وإتمام نتائج الاستطلاع. ومن يحل محلي عليه أن يبحث عن حل في البرلمان. وذلك يتحقق باتفاق جميع أطراف النقاش على الحل".

    وتابعت: "الأسبوع المقبل يبدأ السباق لاختيار حزب المحافظين الجديد، وأن سأستقيل من منصبي في السابع من يونيو/ حزيران المقبل، وأبلغت الملكة إليزابيث بهذا القرار وسأواصل مهامي كرئيسة للوزراء إلى حين اختيار زعامة جديدة".

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي: 12 أبريل الجاري التاريخ النهائي للـ"بريكسيت"
    ماي تعد بإجراء التصويت على اتفاق بريكسيت قبل 12 مارس
    وزير بريطاني يستقيل بسبب استيائه من "بريكسيت"
    تريزا ماي تطرح اتفاقا جديدا لـ"بريكست"
    حزب العمال البريطاني يعلن وقف المفاوضات مع الحكومة بشأن الـ"بريكست"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار بريطانيا, الاتحاد الأوروبي, رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي, إيمانويل ماكرون, بريطانيا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik