00:09 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    صفقة "إس-400" التركية (96)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المحلل السياسي التركي، فراس رضوان أوغلو، إن هناك ضغوطا متبادلة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، ما نتج عنها "تخبطا" في تصريحات المسؤولين من الجانبين.

    وأشار أوغلو، في حديثه مع برنامج "عالم سبوتنيك"، إلى أن "هناك استغناءا كاملاً عن صفقة طائرات أف 35 من كلا الطرفين التركي والأمريكي، رغم رغبة تركيا في شراء هذه المنظومة؛ نظرًا لأهميتها من الناحية الاستراتيجية". 

    وتابع أوغلو: "…لكن واشنطن استخدمت هذه الحاجة للضغط أكثر على تركيا؛ بهدف إبعادها عن شراء منظومة إس 400 الروسية، وربما زاد الخلاف أكثر بين الدولتين، منذ إعلان تركيا نيتها تصنيع إس 500 بالتعاون مع روسيا".

    وأوضح أوغلو إن "إس 500 تعد ورقة ضغط أخرى تمارسها تركيا على الولايات المتحدة، وفي ظل الضغط المتبادل يتضح التخبط نوعا ما، فواشنطن تحدثت عن تعليق تدريب الطيارين الأتراك على إف 35، رغم وجود الطيارين الأتراك في واشنطن وإكمالهم الدورة التدريبة الخاصة بهذا النوع من الطائرات".  

    وعن إعلان موسكو إمكانية تسليم إس 400 إلى تركيا قبل الموعد المحدد، توقع المحلل السياسي التركي، فراس رضوان أوغلو، أن يكون التصريح الروسي خرج بعد طلب تركي حول تسريع تسليم منظومة الصواريخ إس 400، لأن ذلك ربما قد يخفف الضغط على أنقرة، فحين تصبح المنظومة الصاروخية داخل تركيا، لن يكون هناك فائدة بعد من قرارات أمريكية جديدة، وسيتغير نوع الحوار ولهجته بعد ذلك بين البلدين". 

    صرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، أن عمليات تسليم منظومات "إس-400" إلى تركيا تتم قبل المواعيد المخطط لها بناء على طلب الجانب التركي ولا يوجد أي تأخير.

    وقال بيسكوف:

    "يتم التسليم في وقت أبكر من المواعيد النهائية التي تم التخطيط لها في الأصل، بناء على طلب الجانب التركي، كل شيء يسير وفقًا للخطة".

    وأضاف: "لا يوجد تأخير، كل شيء على ما يرام".

     وأعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الأربعاء، أن أنقرة قد أرسلت أفرادا عسكريين إلى روسيا للتدريب على استخدام أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات من طراز إس — 400.

    قدمت مجموعة من أعضاء الكونغرس الأمريكي الذين يمثلون الديمقراطيين والجمهوريين قرارًا يدعو عدة لجان من مجلس النواب بالكونغرس في 16 مايو/أيار إلى "تطبيق العقوبات بالكامل" ضد تركيا في إطار قانون مكافحة أعداء أمريكا من خلال العقوبات (CAATSA)، وكذلك استبعاد تركيا من برنامج إنشاء طائرة مقاتلة من الجيل الخامس من طراز إف-35 في حالة شراء أنقرة إس-400 من روسيا.

    وهذه القرارات ليست سوى توصيات، فهكذا يعبر المشرعون عن موقفهم من قضية معينة، وللسلطة التنفيذية الحق في تجاهل هذه الوثائق.

    أعلنت تركيا أنها لن تتخلى عن صفقة شراء منظومات صواريخ الدفاع الجوي الروسية من طراز "إس — 400" وأن الدفعة الأولي من هذه الصواريخ ستصل إلى البلاد في تموز/يوليو هذا العام، ومن جانبها تزعم الولايات المتحدة الأمريكية، أن منظومات صواريخ "إس — 400"، لا تتطابق ومعايير حلف الناتو مهددة تركيا بفرض العقوبات على امتلاكها المحتمل، بل وأعلنت مرارا، أنه بإمكانها تأخير أو إلغاء عملية بيع أحدث طائراتها من طراز "إف — 35" لأنقرة، خاصة وأن تركيا تعتبر إحدى الدول الأعضاء في البرنامج الدولي الأمريكي الخاص بتصنيع الطائرة "إف-35"، لكن تركيا أعلنت أكثر من مرة هي الأخرى أن منظومات صواريخ "إس — 400"، لا تعد تهديدا بالنسبة لطائرات "إف — 35".

    الموضوع:
    صفقة "إس-400" التركية (96)

    انظر أيضا:

    واشنطن تمنح أنقرة أسبوعين للتخلي عن منظومة "إس 400"
    محلل سياسي: تركيا لن تتراجع عن صفقة الـ"إس 400"
    الدفاع التركية: تقديم موعد شحن "إس – 400" الروسية
    الخارجية التركية : سيتم تسليم منظومة صواريخ "إس - 400" دون تأخير
    نحو 400 كم / ساعة...روسيا تطور طوربيدا جديدا عالي السرعة
    هل يصبح العراق أول بلد عربي يمتلك منظومة "إس 400" الروسية
    الناتو: احتمال فرض واشنطن عقوبات ضد تركيا بسبب "إس 400" أمر مقلق
    رئيس "الأمن والدفاع" العراقي السابق يكشف حقيقة مفاوضات "إس 400" مع روسيا
    "الأمن والدفاع" في العراق تطالب الحكومة بالكشف عن تفاصيل مفاوضات منظومة "إس 400"
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, تركيا, أمريكا, إس - 400, إس 400, صفقة إس 400
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook