16:56 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    آية الله علي خامنئي

    خامنئي يدعو لإجراء استفتاء على نظام الحكم في فلسطين... ويؤكد: لن نرمي اليهود في البحر

    © AP Photo / Office of the Iranian Supreme Leader via AP
    العالم
    انسخ الرابط
    133
    تابعنا عبر

    قال الزعيم الإيراني الأعلى، آية الله علي خامنئي، اليوم الأربعاء، إن ما يسمى "صفقة القرن" تمثل خيانة عظمى للإسلام.

    وفي خطبتي صلاة عيد الفطر التي أقيمت في مصلى الإمام الخميني بطهران، أشار خامنئي إلى ما سماه المخطط الأمريكي الخائن المسمى "صفقة القرن"، واعتبر هذا الأمر من القضايا الأولى للعالم الإسلامي، قائلا إن "خيانة بعض الدول الإسلامية كالبحرين والسعودية مهدت لهذا المخطط الخبيث" وفقا لوكالة فارس.

    وتطرق خامنئي إلى استضافة البحرين مؤتمرا اقتصاديا ضمن إطار مخطط ما يسمى "صفقة القرن"، وقال إن "هذا المؤتمر مرتبط بالأمريكان، ولكن حكام البحرين استضافوا هذا المؤتمر وهيأوا له، بضعفهم وعجزهم ومنهجهم المعادي للشعب وللإسلام، وليعلم حكام البحرين والسعودية ما المستنقع الذي ورطوا أنفسهم فيه".

    ووصف قائد الثورة الإيرانية مخطط ما يسمى "صفقة القرن" بأنه خيانة عظمى للإسلام، ولن يحقق أي نتيجة، معربا عن شكره للدول العربية وكذلك للفصائل الفلسطينية التي أعلنت رفضها لهذا المخطط.

    وأضاف أن "نظرة الجمهورية الإسلامية، على عكس بعض الزعماء العرب الذين كانوا يعتقدون أنه يجب رمي اليهود في البحر، إننا نعتقد أن نضال الشعب الفلسطيني الشامل يجب أن يستمر سياسيا وثقافيا و عسكريا، حتى يرضخ المغتصبون لرأي هذا الشعب".

    وأشار إلى اقتراح إيران إجراء استفتاء على السكان المسلمين والمسيحيين واليهود الفلسطينيين وكذلك اللاجئين الفلسطينيين حول نظام الحكم في أرض فلسطين.

    وسيطرح البيت الأبيض الجزء الأول من خطة الرئيس دونالد ترامب التي طال انتظارها للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين في مؤتمر بالبحرين أواخر يونيو/حزيران.

    ومن المتوقع أن تشجع الخطة، التي وصفها ترامب بأنها "صفقة القرن"، الدول العربية المانحة على الاستثمار في الضفة الغربية وقطاع غزة قبل معالجة القضايا السياسية الشائكة التي تمثل جوهر الصراع.

    وجاء في بيان مشترك، أن البحرين ستستضيف، بالشراكة مع الولايات المتحدة، ورشة عمل تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار" للتشجيع على الاستثمار في المناطق الفلسطينية، بمشاركة مسؤولين سياسيين ورجال أعمال، وذلك في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من حزيران/ يونيو المقبل.

    لكن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قال يوم الاثنين إن حل القضية الفلسطينية يجب أن يبدأ بالقضية السياسية وإن صفقة القرن التي وصفها "بصفقة العار" ستذهب إلى "الجحيم".

    وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد نشرت في فبراير/ شباط الماضي تفاصيل جديدة بشأن "الصفقة الكبرى" التي تترقبها منطقة الشرق الأوسط، وذلك بعد موقف العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

    ونقلت الصحيفة عن مصادرها أن خطة السلام الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، المعروفة بـ"صفقة القرن" ستشمل استثمار عشرات مليارات الدولارات في الضفة والقطاع ودول المنطقة.

    وبحسب الصحيفة، تتضمن تخصيص 25 مليار دولار للضفة الغربية وقطاع غزة على مدار 10 سنوات القادمة، إضافة إلى استثمار 40 مليار دولار في مصر والأردن وربما لبنان.

    وقالت الصحيفة إن مصادر أخرى من تحدث مع جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي، قالت إن المعطيات ليست دقيقة بالضرورة، ولكنهم أكدوا أن "الاستثمارات سوف تصل عشرات مليارات الدولارات".

    وسوف تساهم الولايات المتحدة ببعض الأموال، لكن كوشنر خطط للحصول على معظم الأموال من دول في المنطقة، ومن المتوقع أن يأتي الجزء الأساسي من الأموال من "أغنى دول المنطقة" بحسب التقرير.

    انظر أيضا:

    خامنئي: اليوم محور المقاومة في أكثر أوقاته انسجاما منذ أربعين سنة
    خامنئي: لن نتفاوض مع الولايات المتحدة على قدرتنا العسكرية
    ظريف: آية الله خامنئي قال إننا لا نسعى لامتلاك أسلحة نووية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, صفقة القرن, الحكومة الإيرانية, آية الله علي خامنئي, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik