Widgets Magazine
04:09 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    استهداف ناقلتي نفط في خليج عمان، 13 يونيو/ حزيران 2019

    هل تنجح أمريكا في تشكيل تحالف دولي ضد إيران

    © AP Photo / ISNA
    العالم
    انسخ الرابط
    100
    تابعنا عبر

    تسعى الولايات المتحدة الأمريكية لتكوين تحالف إقليمي ودولي داعم لها في مواقفها ضد إيران، بعد تحذيرات سابقة لواشنطن من الدخول منفردة في مواجهة عسكرية مع إيران، ويرى مراقبون أن بومبيو ربما لا يحقق طموحات ترامب في هذه المرحلة.

    تهديدات متصاعدة

    قال الدكتور نبيل العتوم الخبير الأردني في الشؤون الإيرانية في اتصال مع "سبوتنيك"، إن جولة وزير الخارجية الأمريكي تهدف بلا شك إلى محاولة بناء تحالف إقليمي لمواجهة التهديدات الإيرانية المتصاعدة عقب إسقاط الحرس الثوري الإيراني للطائرة الأمريكية المسيرة.

    تضييق الخناق

    وأضاف العتوم، بدأت الولايات المتحدة السير في استراتيجيتين للمرحلة القادمة، إحداهما تضييق الخناق الاقتصادي على إيران والتي كان آخرها إدراج المرشد وثمانية من قيادات الحرس الثوري بالإضافة إلى وزير الخارجية في جدول العقوبات الأمريكية، وتلك الأمور وإن كانت قليلة التأثير إلا أنها يمكن أن تدفع إيران إلى سياسة "حافة الهاوية".

    حرب الموانئ

    وتابع العتوم، بدأت إيران بما يعرف بحرب الموانىء أو ناقلات النفط، كما تسعى إيران إلى توظيف مليشياتها ومخالبها الموجودة في المنطقة لتوجيه ضربات موجعة إلى المملكة العربية السعودية عن طريق استهداف المنشآت النفطية والمطارات، وتصريحات المسؤولين الإيرانيين الصحفية باستهداف السعودية بعمليات نوعية.

    حافة الهاوية

    وأشار العتوم، إلى أن إيران تعمل الآن على ما يعرف بحرب الوكالة من خلال الدفع بـ"مليشيا الحوثي" لإطلاق المزيد من الطائرات المسيرة والصواريخ المجنحة، وأعتقد أن جولة بومبيو تندرج تحت بند بناء استراتيجية واضحة لحماية الممرات الاستراتيجية مثل ممر مضيق هرمز، وتفعيل التحالف الإقليمي لمواجهة إيران، ومنذ ساعات تحدث الرئيس الأمريكي أنه لا يستبعد الخيار العسكري ضد إيران، ووعدهم بأن هذا الخيار لن يدوم طويلا إذا تم استخدامه.

    واستطرد…إن تلك الجولة التي يقوم بها وزير الخارجية تشكل رسالة إلى إيران مفادها أن دبلوماسية حافة الهاوية سوف تلجأ لها أمريكا لمواجهة الضغوط الإيرانية المتصاعدة، خاصة أن طهران أعلنت اليوم تخفيف التزاماتها السابقة بشأن الملف النووي. 

    ولفت العتوم إلى أن طهران توعدت مؤخرا برفع كمية التخصيب وفق تصريحات أمين عام مجلس الأمن القومي الإيراني ورفعها عدد أجهزة الطرد المركزية ليصل إلى 12 ألف جهاز طرد في تحد واضح للولايات المتحدة الأمريكية.

    تقارب أمريكي أوروبي

    وأوضح العتوم، أن هذا التصعيد الإيراني سوف يساهم في تقارب أمريكي أوروبي، خاصة أن إيران بدأت تتحدث اليوم عن عدم التزام الاتحاد الأوروبي بـ 5% مما تعهدت به، وهذا ما تحدث به جواد ظريف في تصريحات إعلامية، وهويؤكد أن إيران لا تعول كثيرا على المساعي الأوروبية من ناحية، ويسير وفق مسار تصاعدي مع الضغوط الاقتصادية  الأمريكية على طهران، كلما لجأت لما يعرف بدبلوماسية حافة الهاوية.

    وأكد العتوم، أن الولايات المتحدة ماضية في سياسة تضييق الخناق حول إيران والمضي في تكوين تحالف إقليمي ودولي لمواجهة النفوذ الإيراني المتصاعد، وهذا ما تحدث عنه وزير الخارجية الأمريكي بشكل واضح وصريح. 

    ضغوط وتحديات

     ومن جانبه قال العميد أحمد الشهري الخبير العسكري والاستراتيجي السعودي في اتصال مع "سبوتنيك"، إن زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى الرياض وبعض العواصم العربية والآسيوية، الغرض منها بناء تحالف استراتيجي دولي لمواجهة التحديات في المنطقة.

    البحث عن الغطاء

    وأضاف الخبير العسكري، تلك التحركات الفردية من جانب الولايات المتحدة في المنطقة، جاءت في أعقاب قيام الولايات المتحدة بإرسال الحشود العسكرية إلى المنطقة بعد التصعيد الإيراني، لكنها لم تجد دعما سواء من الغطاء التشريعي في الكونجرس أو من الاتحاد الأوروبي أو الدول الأسيوية، لاعتقاد بعضهم أن الخلاف هو أمريكي إيراني.

    وتابع الخبير العسكري، بعد الاستهدافات الإيرانية المباشرة للطائرة الأمريكية المسيرة، أو عن طريق أذرعها في اليمن التي استهدفت المرافق الحيوية والاستراتيجية في السعودية ومنها محطات المياه وشركات النفط والمطارات والتي كان آخرها مطار أبها، وأسفر عن إصابات وقتلى بين المدنيين، تلك العمليات سوف تشكل قناة لدى الرأي العام المحلي والدولي وعند المشرع الأمريكي، الذي لم يعطي الغطاء التشريعي لتوجية ضربة إلى إيران.

    تغير القناعات

    وأوضح الشهري، أن الظروف الآن مواتية لإقامة تحالف دولي يعطي الغطاء التشريعي والقانوني للتصدي للتهديدات الإيرانية.

    وأشار الخبير العسكري إلى أن تلك الزيارة تصب في مصلحة الوطن العربي، لأن تغير القناعات لدى الغرب وروسيا والصين والذين يقفون ضد صدور قرار إدانة من مجلس الأمن ضد إيران.

    وأكد أن تلك الزيارة بعد الاستهدافات الأخيرة للسعودية من جانب الحوثيين، اعتقد أنها ستغير الكثير من القناعات ومنها الروسية والصينية وسنجد قريبا تحالف دولي مجمع على إدانة الإرهاب الإيراني الذي لم يعد قاصرا على الخليج بل أصبح يهدد الأمن والسلم العالميين.

    الموانىء في خطر

    مشيرا إلى أن خطوط الملاحة الدولية في الخليج العربي وباب المندب وخليج عمان أصبحت في خطر، طالما مليشيا الحوثي وهى الذراع العسكري من الحرس الثوري الذي يعمل في اليمن.

    واختتم الشهري، أن الفترة القادمة ستشهد مزيدا من العزلة لنظام "الملالي" في طهران، واستمرار عمليات الخنق الاقتصادي الذي يراهن عليه الشعب الإيراني الصديق الذي يعاني في ظل الأوضاع الحالية.

    الخطر الإيراني

    وفي هذا السياق ذاته قال الدكتور سعد بن عمر، الكاتب والمحلل السياسي السعودي في تصريحات سابقة لراديو "سبوتنيك" إن هناك شبه اتفاق عام في المجتمع الدولي على الخطر الذي تمثله إيران، وإن واشنطن أقدمت على حشد التحالف بسبب إصرار إيران على طموحاتها النووية، وإزعاج أمن الخليج، كما أن هناك تقاطع مصالح بالنسبة لإسرائيل التي تبحث هي وواشنطن عن مصالحهما الاقتصادية الخاصة بشأن النفط الإيراني".

    وأكد بن عمر أن الرياض لا تبحث عن حرب مع إيران، والتنسيق مع واشنطن هو لصالح المجتمع الدولي بشكل عام، ولتأمين المصالح الاقتصادية بشكل خاص.

    وعبر بن عمر عن اعتقاد بأنه لا يوجد مجال لإنشاء تحالف عسكري، ولا يمكن أن يكون هناك حلف بين دول مختلفة اللغة والعقيدة والجغرافيا، مشيرا إلى أنه قد يكون هناك اتفاق مصالح واتفاق رؤي وكثير من التنسيق وتبادل الخبرات، ما قد يجبر الكثير من الدول على تغيير سياساتها.

    وحول تمويل التحالف والأمن في الخليج، قال بن عمر "إن واشنطن تريد أن تحمل حلفائها الكم الأكبر من الأعباء الاقتصادية، ومن المنصف ألا تتحمل واشنطن وحدها هذه الأعباء، لكن المستفيد الرئيس من مضيق هرمز وبحر عمان هما الصين واليابان، يتعين أن تقوم هذه الدول أيضا بتحمل واجباتها تجاه حماية المنطقة البحرية، ويجب أن تتفق الدول على آلية معينة في سبيل حماية المضيق وبحر عمان.

    وكان وزير الخارجية مايك بومبيو قد زار المملكة العربية السعودية الاثنين الماضي ، كما زار أيضا الإمارات لإجراء محادثات وسط تصاعد التوترات مع إيران.

    وكان بومبيو  قد أعلن أن محادثاته المرتقبة في السعودية والإمارات، ستتناول سبل تشكيل "تحالف دولي" لمواجهة إيران.

    انظر أيضا:

    أمريكا تدعو مجلس الأمن لتفعيل نظام الجزاءات ضد إيران
    أمريكا تعد الهند بإمدادات كافية من النفط بعد التوقف عن شراء خام إيران
    إيران تهدد أمريكا: ردنا سيشمل المعتدين وجميع حلفائهم ومؤيديهم
    استطلاع يكشف رأي الأمريكان في قرار ترامب إلغاء الهجوم على إيران
    ترامب: آمل ألا نخوض حربا مع إيران وأي حرب معها لن تدوم طويلا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, الحرس الثوري الإيراني, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik