16:19 GMT21 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تشهد العلاقات السعودية التركية المزيد من التوتر خلال الأيام المقبلة، خاصة بعد التصعيد الإعلامي من البلدين في الأيام الأخيرة، بحسب حديث خبراء لـ"سبوتنيك".

    الخبراء أكدوا أن العلاقات المتوترة منذ فترة قد تتزايد درجة توترها، إلا أنها قد لا تخرج عن الإطار المقبول، أو بالأحرى قد لا تشهد تغيرا نوعيا في مسار العلاقة بين البلدين، خاصة وأن زيارة وزير الخارجية السعودية إبراهيم العساف الأخيرة لقبرص، تناولتها وسائل الإعلام في البلدين بأكثر من زاوية.

    يرى محمد الصبان، المحلل السياسي والاقتصادي السعودي، إن زيارة  وزير الخارجية السعودي إلى قبرص هي زيارة سيادية، وأن المملكة غير معنية بمن يتأثر أو لا.

    وأضاف، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، "تركيا لم تراع علاقتها الأخوية مع المملكة العربية السعودية في الماضي، وكانت تبحث عن إثارة المشاكل مع المملكة".

    وأوضح أن الموقف السعودي تجاه قبرص معروف منذ زمن بعيد، حيث تؤمن المملكة بكامل السيادة القبرصية على أراضيها، كما تؤمن بأحقية قبرص في التنقيب على النفط والغاز في مياهها الإقليمية دون تدخل من دول أخرى.

    وتابع "إذا فسرتها تركيا بصورة أخرى غير هذا التفسير فالأمر يعود لها، والمملكة العربية السعودية تقوم بدعم قبرص، وإذا غضبت تركيا من هذا الموقف فهو شأنها ولا دخل للمملكة به".

    على الجانب الآخر، قال فائق بلوط، المحل السياسي التركي إن، التوترات القائمة تتزايد خلال الفترة الحالية، خاصة أنها قائمة منذ عامين.

    وأضاف، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، أن جملة من الملفات وراء هذه التوترات منها الملف السوري والقطري، إلا أن البلدين لا يرغبان في تجاوز هذه التوترات الخطوط الحمراء.

    ويرى بلوط أن هذه التوترات قد تظل في إطارها السياسي المحدود، ولن تصل إلى التغير النوعي في العلاقات، خاصة في ظل اقتصار مظاهر التوتر على وسائل الإعلام في تركيا من ناحية ومن جانب أخر وسائل الإعلام الخليجية. 

    تحول الوجهة نحو قبرص

    بحسب دراسة أجراها مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية في 2018، زار تركيا العام الماضي نحو 747 ألف سائح سعودي مقارنة بـ 24 ألف سائح في العام 2003.

    ويشكل السياح من السعودية نحو 1.6% من إجمالي السياح الذين استقبلتهم تركيا في 2018، ووفقا للبيانات فقد زار تركيا العام الماضي ما يقارب من 46 مليون سائح.

    حجم الاستثمارات

    في وقت سابق قدر أعضاء في مجلس الأعمال السعودي التركي، حجم الاستثمارات السعودية في تركيا بنحو 30مليار ريال، من بينها 22.5في قطاع العقارات و7.5 في مجالات مختلفة، في مقابل 3.75مليارات ريال استثمارات تركية في السعودية.

    وبحسب صحيفة "مكة"، كانت العلاقات التجارية بين البلدين في 2015، وصلت حد التكامل، حيث بلغ حجم التجارة 21.5مليار ريال ، منها 9.5 صادرات سعودية إلى تركيا، و11.5واردات من تركيا.

    انظر أيضا:

    شاهد لحظة القبض على مختطف المواطنة السعودية في تركيا
    السعودية تهاجم الجنوبيين وتدعو للانخراط في حوار جدة... تركيا تهدد بفتح الطريق إلى أوروبا أمام المهاجرين
    خبير سعودي يوضح العلاقة بين زيارة وزير خارجية المملكة لقبرص وتركيا
    اليونان: تنقيب تركيا عن النفط والغاز قبالة قبرص يهدد أمن المنطقة
    وسط أزمة لها جذور تاريخية مع تركيا... وزير الخارجية السعودي يشعل جدلا واسعا بزيارة غير مسبوقة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السعودية, السعودية, أخبار تركيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook