01:11 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، اليوم السبت، أن 42 شخصا قتلوا على الأقل وجرح العشرات في الاحتجاجات المنددة بالحكومة في هايتي منذ منتصف سبتمبر/أيلول الماضي.

    وقالت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في بيان "نشعر بقلق عميق إزاء الأزمة المتصاعدة في هايتي، وتأثيرها على قدرة الهايتيين على الوصول إلى حقوقهم الأساسية من الرعاية الصحية والغذاء والتعليم واحتياجات أخرى".

    وأضافت المفوضية أن "تقارير تشير إلى أن قوات الأمن مسؤولة عن 19 من تلك الوفيات، فيما الأخرى ارتكبت على أيدي أفراد مسلحين أو مهاجمين مجهولين". بحسب موقع "فرانس برس".

    وأشارت المفوضية إلى أن "قرابة 86 شخصا جرحوا أيضا في أعمال العنف منذ منتصف سبتمبر الماضي، وغالبية الإصابات نجمت عن الرصاص".

    وفي وقت سابق، رفض رئيس هايتي جوفونيل مويس الرضوخ للمحتجين الذين يطالبون باستقالته منذ أكثر من شهر، وبدلاً من ذلك اقترح إجراء محادثات مع المعارضة.

    وتشهد هايتي منذ أكثر من شهر ونصف احتجاجات ضد الفساد ونقص الوقود ومعدل التضخم الذي بلغ 17 بالمئة.

    ويطالب المتظاهرون باستقالة الرئيس مويس، حيث اتهموه باختلاس أموال من برنامج بتروكاريبي النفطي الذي حصلت هايتي بموجبه على واردات نفط فنزويلية رخيصة.

    وتعد هايتي أفقر بلد في نصف الكرة الغربي وتعتمد على المساعدات الخارجية إلى حد كبير، وتعاني من معدلات عالية من الفساد والجريمة.

    انظر أيضا:

    الخارجية الأمريكية: إطلاق نار قرب مدخل سفارتنا في هايتي
    في أول خطاب له منذ الاحتجاجات العنيفة... رئيس هايتي: أرفض التنحي
    احتجاجات هايتي... مقتل شخص وسقوط عشرات المصابين
    ارتفاع عدد قتلى زلزال هايتي إلى 17 وتضرر أكثر من 2000 منزل
    استمرار الاحتجاجات في هايتي رغم تراجع الحكومة عن قرارها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, قتلى وجرحى, احتجاجات, الأمم المتحدة, هايتي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook