21:44 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    رئيس بوليفيا، إيفو مورالس

    حرصا على سلامته... الحكومة المكسيكية لا تخطط لكشف مكان الرئيس البوليفي

    © Sputnik . Sergey Guneev
    العالم
    انسخ الرابط
    تصاعد الاحتجاجات في بوليفيا (50)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية المكسيكي، مارسيلو إبرارد، اليوم الثلاثاء، أن المكسيك لن تكشف عن مكان وجود الرئيس البوليفي، إيفو موراليس، بعد وصوله إلى البلاد.

    مكسيكو- سبوتنيك. وقال إبرارد خلال مؤتمر صحفي، تم بثه على صفحة الرئيس المكسيكي في "تويتر": "لن نكشف عن عنوان إقامته [الرئيس موراليس] لأسباب أمنية".

    وأضاف إبرارد "لقد قضى هذا الرجل بعض الأيام العصيبة، لذلك من غير المعلوم الوقت الذي سيرغب فيه بمقابلة الصحافة - اليوم أو في أي وقت آخر".

    وكان وزير الخارجية المكسيكي، مارسيلو إبرارد، أعلن يوم أمس الإثنين، أن بلاده منحت حق اللجوء للرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس. وأن الرئيس قد استجاب للعرض وطلب اللجوء السياسي بشكل شفوي ورسمي.

    وعلى خلفية ضغوط من المعارضة ودعوات من الجيش بالاستقالة، أعلن الرئيس البوليفي، إيفو موراليس، في الـ 10 من تشرين الثاني/نوفمبر استقالته. وتأتي الاستقالة استجابة لموجة احتجاجات اجتاحت الشارع البوليفي الذي عارض نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة، التي منحت موراليس ولاية رابعة.

    كما أعلن رئيس مجلس الشيوخ والنائب الأول لرئيس مجلس الشيوخ الاستقالة أيضاً، إضافة إلى وزير الدفاع البوليفي، خافيير سافاليتا، الذي أكد أن هذا يأتي حفاظاً على وضع المؤسسة العسكرية في خدمة الشعب.

    وبدوره أدان الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، ما وصفه بـ"الانقلاب" على حليفه اليساري إيفو موراليس، وأكد أن السفارة الفنزويلية في بوليفيا تستطيع تأمين اللجوء للرئيس المستقيل وحمايته داخل مبنى السفارة.

    وكانت موسكو، قد دعت في وقت سابق، كل القوى السياسية في بوليفيا إلى اتباع نهج مسؤول وإيجاد مخرج دستوري من الأزمة.

    الموضوع:
    تصاعد الاحتجاجات في بوليفيا (50)

    انظر أيضا:

    المكسيك تمنح حق اللجوء للرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس
    رئيسة تحرير "روسيا سيغودنيا" تعرض على الرئيس البوليفي المستقيل عملا في قناة "آر تي"
    الرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس يعلن مغادرة بلاده متوجها إلى المكسيك
    الكلمات الدلالية:
    المكسيك, بوليفيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik