06:02 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، السلطات الإيرانية إلى الامتناع عن استخدام الأسلحة العسكرية عند تفريق المظاهرات في البلاد واستعادة الوصول إلى الإنترنت.

    جنيف - سبوتنيك. قال الممثل الرسمي لمكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، روبرت كولفيل "نشعر بالقلق إزاء التقارير التي تفيد بحدوث انتهاكات للمعايير والقواعد الدولية المتعلقة باستخدام القوة، بما في ذلك استخدام الأسلحة العسكرية لتفريق المظاهرات في إيران خلال الاحتجاجات يوم الجمعة وعطلة نهاية الأسبوع. نشعر بالقلق بشكل خاص من أن استخدام الأسلحة العسكرية يفترض، أنه أدى إلى مقتل عدد كبير من الأشخاص في جميع أنحاء البلاد ".

    وأضاف كولفيل "ندعو الحكومة إلى استعادة الوصول الفوري إلى الإنترنت وغيره من وسائل الاتصال اللازمة لحرية التعبير والوصول إلى المعلومات".

    وتشهد العديد من المدن الإيرانية احتجاجات واسعة منذ يوم الجمعة الماضي، اعتراضا على قرارات حكومية برفع أسعار الوقود.

    وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، في تصريح نشر يوم أمس الإثنين، على موقع الحكومة تعليقا على الاحتجاجات، "في بعض التقارير بلغنا أن هناك من استخدم السلاح وأصيب عدد من قوات الأمن وراح شهيد".

    هذا وكانت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط قد أصدرت، مساء الخميس الماضي، بيانا أعلنت فيه عن رفع سعر البنزين 3 أضعاف مقارنة بسعره السابق في البلاد، وسط ردود أفعال سلبية واسعة داخل البلاد، بما في ذلك ردود أفعال من قبل بعض نواب البرلمان الإيراني والمسؤولين الحكوميين.

    انظر أيضا:

    إيران تعلق على مظاهرات العراق
    إسرائيل تقصف مواقع حماس.. سلسلة تفجيرات في بغداد.. مظاهرات في إيران احتجاجا على رفع أسعار البنزين
    الكلمات الدلالية:
    المتظاهرين, العنف, السلطات الإيرانية, دعوة, الأمم المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook