13:12 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يواجه كلب تخلى عنه أصحابه عندما كان جروا مهمة جديدة هي المساعدة في البحث عن حيوانات الكوالا المصابة في حرائق الغابات المدمرة في أستراليا وإنقاذها.

    تدرب كلب المراعي الأسترالي الهجين الذي يحمل اسم "بير" على البحث عن حيوانات الكوالا والدصيور (السنور الجرابي) وهو حيوان بري أسترالي آخر من ذوات الجراب.

    يقول رومان كريستسكو، المسؤول عن الكلب وخبير البيئة في جامعة صن شاين كوست لـ "رويترز"، "هذا أول عام نشارك فيه في (مكافحة) الحرائق، الأمر أكثر خطورة مما نفعله عادة".

    وارتدى بير جوارب لحماية مخالبه كي يتسنى له البحث في المناطق التي التهمتها الحرائق. ويشارك عادة في البحث عن الحيوانات البرية المريضة أو المصابة لأغراض الحماية وإجراء الأبحاث في أحوال أكثر استقرارا.

    وأتت حرائق الغابات على نحو 2.5 مليون فدان من الأراضي الزراعية والأشجار على طول الساحل الشرقي لأستراليا في الأسابيع القليلة الماضية وتسببت في مقتل أربعة أشخاص وتدمير مئات المنازل.

    وكانت حيوانات الكوالا من أبرز ضحايا حرائق الغابات الأسترالية حيث يخشى نفوق أكثر من 350 من هذه الحيوانات الجرابية في أحد الموائل الرئيسية.

    وتحت رعاية الصندوق الدولي للرفق بالحيوان عثر بير على عشرات من الكوالا التي تحتاج لمساعدة أو لأغراض بحثية منذ بداية العام الحالي لكنه لم يعثر على أي منها منذ أن بدأ مهمته في مناطق حرائق الغابات هذا الشهر.

    وقال كريستسكو "في ظل تغير المناخ وتدمير الموائل والأمراض، تواجه حيوانات الكوالا الكثير من التهديدات. هذه الحرائق هي واحدة من عدة أشياء تهددها لذلك نحتاج بالفعل لنعمل على حمايتها بطريقة أفضل".

    انظر أيضا:

    أستراليا تحاول احتواء حرائق الغابات وتستعد للأسوأ
    مقتل شخص ودمار 100 منزل جراء حرائق الغابات في أستراليا
    بالفيديو والصور... حرائق الغابات تهدد أستراليا والسلطات تطالب السكان بالبحث عن ملاذ
    نذير دمار... حرائق الغابات في أستراليا تتجاوز المئة
    الكلمات الدلالية:
    منتخب أستراليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook