06:25 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    نفذت قوات من البحرية التركية تدريبات تحت شعار "مستعدون دائما"، وذلك بقيادة مشاة البحرية البرمائية في ولاية إزمير.

    وبحسب وكالة الأناضول التركية الرسمية، أجرت قوات مشاة البحرية البرمائية في القوات المسلحة التركية (التماسيح)، "تدريبات تحبس الأنفاس لا تقل إثارتها عن أفلام الأكشن".

    وتحت شعار "مستعدون دائمًا"، واصلت قوات مشاة البحرية البرمائية "إجراء تدريباتها وتنفيذ مهماتها داخل وخارج البلاد"، بحسب الوكالة.

    وشاركت قوات مشاة البحرية البرمائية، في عمليات الإنزال البحري التي نفذها الجيش التركي في جزيرة قبرص في إطار عملية السلام العسكرية بالجزيرة العام 1974.

    وقالت الأناضول إن قوات مشاة البحرية البرمائية "تشارك في عديد من المهام الحيوية والعمليات العسكرية والأمنية التي تنفذها القوات المسلحة التركية ضد الأهداف الإرهابية في سوريا".

    وتقع قيادة مشاة البحرية البرمائية التركية في قضاء "قوجة" بولاية إزمير، في موقع يسمى بـ"عش التمساح"، حيث يناط بها "تنفيذ مهام تهدف لحماية المياه الإقليمية التركية في البحر الأسود وبحار إيجة، ومرمرة، والمتوسط. كذلك حماية المصالح القومية والجيوستراتيجية لتركيا ما وراء البحار وتلعب دورًا هامًا في مكافحة المنظمات الإرهابية"، بحسب الوكالة التركية.

    وقالت: "الأناضول" إن فريقها أجرى زيارة إلى قيادة مشاة البحرية البرمائية في إزمير، اطلع خلالها على "التدريبات التي تحبس الأنفاس في المياه العميقة، والتي يجريها عناصر التماسيح بحماسة وإثارة لا تقل عن أفلام الأكشن".

    يأتي ذلك وسط توتر بين دول مصر واليونان وقبرص من جهة، وتركيا من جهة أخرى بعد اتفاق أمني بحري وقعه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، وصادق عليه البرلمان التركي بينما اعتبره البرلمان الليبي دعوة لغزو البلاد.

    ونفذت القوات البحرية المصرية، أمس، عددا من الأنشطة القتالية ذات النوعية الاحترافية التي تهدف إلى فرض السيطرة البحرية على المناطق الاقتصادية في البحر وتأمين الأهداف الحيوية في المياه العميقة.

    ووفقا لبيان المتحدث العسكري المصري، نفذ تشكيل بحري قتالي، يتكون من وحدات بحرية ذات تنوع قتالي، وعلى رأسه إحدى حاملات المروحيات طراز (ميسترال) ومجموعتها القتالية، عددا من الأنشطة القتالية والتدريبية في مسرح عمليات البحر المتوسط.

    انظر أيضا:

    المجبري: المجلس الرئاسي الليبي يسعى إلى عزل السراج بعد الاتفاقية مع تركيا
    بالأرقام...من هو الخاسر في حال خروج تركيا من الناتو؟
    تعليق تونسي حول إمكانية إبرام اتفاقية لترسيم الحدود البحرية مع تركيا
    تركيا تقدم طلبا إلى الأمم المتحدة بشأن مذكرة التفاهم مع ليبيا
    هل تسعى تركيا لإفشال اتفاق الرياض في الجنوب اليمني؟
    تركيا تلمح لعقد اتفاقات مشابهة للموقعة مع حكومة الوفاق الليبية حول المناطق البحرية
    تركيا تفجر مفاجأة حول اتفاقها الأمني مع ليبيا
    تركيا: العقوبات الأمريكية لن تؤثر على استخدامنا لصواريخ "إس-400" الروسية
    تركيا لا تنوي الاستغناء عن الناتو
    الكلمات الدلالية:
    مناورات, تركيا, تدريبات بحرية, تدريبات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook