12:20 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، اليوم الخميس، إن الطلاب السعوديين لا يشكلون تهديدا على أمريكا.

    وأشار "البنتاغون" وفقا لما نشرته وكالة "رويترز" إلى أن مراجعة الطلاب السعوديين، بعد واقعة إطلاق النار في قاعدة أمريكية، أظهرت أنه لا توجد أية "تهديدات" حاليا.

    قال مسؤولون إن أمريكا أوقفت 175 سعوديا يدرسون الطيران العسكري بعد إطلاق نار في قاعدة بحرية في فلوريدا، حسب "رويترز".

    وصرح مسؤولون أمريكيون لرويترز بأن ما يقرب من 175 من طلاب الطيران العسكريين السعوديين تم وقفهم كجزء من "إجراءات السلامة" بعد أن أطلق ملازم من سلاح الجو السعودي النار وقتل ثلاثة أشخاص الأسبوع الماضي في قاعدة تابعة للبحرية الأمريكية في فلوريدا.

    وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) إن المحققين الأمريكيين يعتقدون أن الملازم الثاني في سلاح الجو السعودي محمد سعيد الشمراني (21 عامًا) تصرف بمفرده عندما هاجم قاعدة بحرية أمريكية في بينساكولا بولاية فلوريدا يوم الجمعة ، قبل أن يطلق عليه نائب قائد شرطة النار.

    وكان وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، إنه لا يستطيع الجزم، في هذه المرحلة، بأن إطلاق النار في القاعدة الأمريكية "عملا إرهابيا"، مطالبا بالسماح للمحققين بالقيام بعملهم.

    ذكرت ذلك وكالة "رويترز"، ، مشيرة إلى قوله إن "غير مستعد في هذه المرحلة لاعتبار الهجوم، في قاعدة تابعة للبحرية الأمريكية في فلوريدا، والمتهم فيه سعودي بقتل ثلاثة أشخاص بأنه "إرهاب".

    ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" تقريرا، تضمن معلومات من داخل التحقيقات السرية، التي يجريها مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آي"، والتي توصلت إلى ما كان يشاهده الضابط السعودي، ليلة إطلاقه النار داخل القاعدة العسكرية الأمريكية.

    ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مصادر في التحقيقات قولهم إن الطالب السعودي كان يشاهد ليلة مقتله مقاطع فيديو عن "إطلاق نار جماعي".

    وتابعت "كان يشاهد تلك المقاطع خلال حفل عشاء قبل ليلة من تنفيذ هجومه".

    وقال المصدر إن الضابط السعودي كان يزور قبل إطلاقه النار مع 3 متدربين عسكريين سعوديين آخرين مدينة نيويورك، وزاروا العديد من المتاحف، ويبحث المحققون حاليا إذا ما كان الضابط التقى أي شخص خلال تلك الزيارة أم لا.

    وأوضحت المصادر أن الضابط السعودي، كان يسافر كثيرا بين السعودية والولايات المتحدة، ولوحظ خلال زياراته الأخيرة أنه أصبح "أكثر تدينا". 

    ولقي 3 أشخاص مصرعهم وأصيب 7 آخرون في حادث إطلاق نار في قاعدة جوية تابعة للبحرية الأمريكية في ولاية فلوريدا، فيما أعلنت البحرية الأمريكية مقتل المهاجم أيضا.

    وأكدت البحرية الأمريكية في تغريدة لها على تويتر، مقتل مطلق الرصاص، بالإضافة إلى شخصين آخرين فيما تم نقل المصابين إلى المستشفيات المحلية، بينما توفي أحد الأشخاص متأثرا بإصابته.

    وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، إن مطلق النار داخل قاعدة "بينساكولا" الجوية، طالب سعودي الجنسية، كان يتدرب على الطيران في الولايات المتحدة.

    وفي أول رد فعل سعودي، أصدر الملك سلمان، توجيهاته للأجهزة الأمنية السعودية للتعاون مع الأجهزة الأمريكية المعنية للوصول لكافة المعلومات التي تساعد في كشف ملابسات هذا الحادث المؤسف.

    من جانبه، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن الملك سلمان اتصل به وقدم التعازي في ضحايا القاعدة العسكرية في ولاية فلوريدا، والمتهم فيها طالب سعودي.

    انظر أيضا:

    وكالة تنشر تفاصيل جديدة عن السعودي المتهم بتنفيذ "هجوم القاعدة الأمريكية"
    وزير الدفاع الأمريكي: لا يمكن الجزم بأن إطلاق النار في القاعدة الأمريكية "إرهاب"
    اتصال أمريكي سعودي بشأن هجوم القاعدة العسكرية في فلوريدا
    ماذا شاهد الضابط السعودي قبل إطلاقه النار داخل القاعدة العسكرية الأمريكية؟
    الكلمات الدلالية:
    قاعدة أمريكية, السعودية, أمريكا, وزارة الدفاع الأمريكية, البنتاغون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook