11:41 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت السلطات الاسترالية، اليوم الجمعة، إن متطوعين أستراليين اثنين في فرق الإطفاء لقيا حتفهما أثناء مكافحة حرائق الغابات التي تستعر حول مدينة سيدني، ما دفع رئيس الوزراء سكوت موريسون إلى قطع عطلته في هاواي.

    وتواجه أستراليا حرائق غابات تمتد عبر مساحات كبيرة من ساحلها الشرقي، منذ أسابيع، وتسببت في وفاة ثمانية أشخاص، وتدمير أكثر من 700 منزل، فضلا عن احتراق قرابة ثلاثة ملايين فدان من الغابات.

    وقالت الشرطة إنه بينما طوقت الحرائق سيدني، أكبر مدن أستراليا من حيث عدد السكان، اصطدمت شاحنة إطفاء بشجرة وانقلبت إلى الجنوب مباشرة من المدينة، ما أسفر عن مقتل السائق ورجل إطفاء آخر. وأصيب ثلاثة رجال إطفاء آخرين بجروح.

    وحرائق الغابات شائعة في أستراليا خلال الصيف، الذي يتسم بالجفاف وارتفاع درجة الحرارة. لكن شدة الحرائق وحدوثها مبكرا في الشهر الماضي خلال الربيع أمر غير مسبوق.

    وبعد ساعات قليلة من تأكيد نبأ وفاة رجلي الإطفاء قال موريسون إنه سيعود إلى البلاد، وقدم اعتذارا.

    انظر أيضا:

    أستراليا تعلن حالة الطوارىء لأيام عدة بسبب ارتفاع درجات الحرارة
    تحذيرات من استمرار الحرائق في أستراليا
    رجال الإطفاء في أستراليا يخشون اقتراب حرائق الغابات من سيدني
    كلب يساعد في البحث عن حيوانات الكوالا المصابة في حرائق أستراليا... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook