11:56 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشف الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، اليوم الثلاثاء، أن السلطات ألقت القبض على 11 شخصا، لصلتهم بهجوم استهدف نقطة عسكرية نائية جنوبي البلاد.

    وذكرت وكالة "رويترز"، أن السلطات الفنزويلية استطاعت إلقاء القبض على الأشخاص المتهمين، لكن البعض منهم فروا عبر الحدود إلى البرازيل.

    وتتهم السلطات الفنزويلية البرازيل وكولومبيا وبيرو بالتواطؤ في الهجوم الذي قتل فيه جندي فنزويلي.

    وفي كلمة أذاعها التلفزيون الرسمي، دعا مادورو نظيره البرازيلي جايير بولسونارو إلى التعاون قائلا: "أقبض على المهاجمين على الأراضي البرازيلية، ورد الأسلحة إلى القوات المسلحة الفنزويلية".

    وتشهد فنزويلا، منذ كانون الثاني/ يناير الماضي، أزمة سياسية حادة، إثر إعلان رئيس البرلمان، خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

    وأعلنت الولايات المتحدة اعترافها بغوايدو مطالبة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بعدم القيام بأعمال عنف ضد المعارضة. فيما أعلن مادورو، أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد، واصفا رئيس البرلمان والمعارضة "بدمية في يد الولايات المتحدة".

    ودعمت روسيا والصين وتركيا وعدد من الدول الأخرى مادورو كرئيس شرعي للبلاد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook