00:50 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    313
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن التصريحات التي تقول أن قائد فيلق القدس قاسم سليماني كان مهمة دبلوماسية في بغداد حين استهدفته غارة أميركية الجمعة الماضية، هي تصريحات غير صحيحة، مشددا أن قرار واشنطن باستهداف سليماني كان قرارا قانونيا، ومتماشيا مع الاستراتيجية الأميركية.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال بومبيو في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء "أعمال سليماني أدت إلى مقتل أميركي في نهاية كانون الأول/ ديسمبر الماضي، إضافة إلى ذلك، فهو كان يخطط لأعمال من شأنها مقتل مزيد من الأميركيين"، مضيفا "قرار الرئيس كان متماسيا مع استراتيجتنا وقانوني، من ناحية التصدي للأعمال الإيرانية الخبيثة".

    وحول تصريحات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن سليماني كان في مهمة دبلوماسية في العراق حين جري استهدافه، قال بومبيو "هل من احد يصدق ان سليماني كان في زيارة دبلوماسية للعراق؟"، مضيفا "هذا أمر مضحك، ونحن نعرف أنه غير صحيح، سليماني لم يكن في العراق في مهمة دبلوماسية".

    يذكر أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أكدت في بيان، اليوم الجمعة الماضي، أن الولايات المتحدة نفذت عملية قتل فيها قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني.

    وجاء في البيان: "بأمر من الرئيس (دونالد ترامب)، اتخذت القوات المسلحة الأمريكية إجراءات دفاعية حاسمة لحماية الأفراد الأمريكيين في الخارج من خلال قتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإسلامي، والتي أضافته الولايات المتحدة إلى قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية".

    وقالت وزارة الدفاع الأمريكية، إن العملية تهدف إلى منع المزيد من الهجمات من قبل إيران، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة ستواصل حماية مصالحها في المنطقة، مع اتخاذ الإجراءات اللازمة من وجهة نظرهم.

    انظر أيضا:

    سلطنة عمان تفجر مفاجأة وتكشف تفاصيل اتصالات أمريكية بعد مقتل قاسم سليماني
    ظريف: إيران سترد "بشكل متناسب" على مقتل قاسم سليماني
    الكلمات الدلالية:
    العراق, بعثة دبلوماسية, اغتيال قاسم سليماني, مايك بومبيو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik