19:40 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة على اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا بين الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، وقوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فايز السراج.

    وبحسب وكالة الأناضول التركية، قال استيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في تصريحات صحفية: "مستمرون في الدفع نحو وقف إطلاق النار في ليبيا ونأمل أن يقدم مؤتمر برلين الدعم اللازم للحوار من أجل حل الأزمة".

    وكان طرفا النزاع في ليبيا، قد أعلنا وقفا لإطلاق النار اعتبارا من يوم 12 يناير/كانون الثاني، بناء على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع الرئيسين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول.

    ومن المخطط، بهذا الصدد، أن تستضيف العاصمة الألمانية اجتماعا دوليا حول ليبيا في 19 يناير/كانون الثاني الحالي.

    وأعلنت القوتان المتنازعتان في ليبيا، وقف إطلاق النار، اعتبارا من يوم 12 يناير/ كانون الثاني الجاري، بناء على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع الرئيسين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول.

    وكان قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر قد أعلن، في 12 ديسمبر/ كانون الأول، الماضي بدء المعركة الحاسمة، والتقدم نحو العاصمة طرابلس، ودعا الوحدات المتقدمة إلى الالتزام بقواعد الاشتباك.

    ومنذ الرابع من أبريل/ نيسان الماضي، يشن الجيش الليبي عملية للقضاء على ما وصف بـ"الإرهاب" في العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي: ليبيا أولوية بالنسبة لنا
    الخارجية الألمانية تتوقع اعتماد وثيقة تسمح بوقف القتال وبدء العملية السياسية في ليبيا
    مصدر: مصر تشارك في مؤتمر برلين حول ليبيا بوفد عالي المستوى
    أول تعليق من تركيا على عدم توقيع حفتر اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا
    "المعركة لن تتوقف"... توقعات بتجدد الاشتباكات وتباين داخلي حول مؤتمر برلين بشأن ليبيا
    تركيا توجه "اتهاما خطيرا" إلى مصر وفرنسا بشأن ليبيا
    ألمانيا تعلن الدول المشاركة في مؤتمر برلين حول ليبيا
    الدفاع الروسية: حفتر تقبل البيان الختامي بشأن وقف إطلاق النار في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    وقف إطلاق نار, ليبيا, استيفان دوغريك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook