20:27 23 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    220
    تابعنا عبر

    علقت تركيا، رسميا، على التقارير الإعلامية التي تحدثت عن منحها الجنسية لعناصر "الجيش الوطني السوري"، مقابل موافقتهم على القتال في ليبيا.

    نفى وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، هذه التقارير، قائلا: إنها "عارية من الصحة تماما"، وذلك حسب وكالة "الأناضول" التركية.

    وكانت صحيفة "غارديان" البريطانية، قالت، في تقرير نشرته في وقت سابق أمس الأربعاء، إن "نحو 2000 مسلح من تنظيم "الجيش الوطني السوري" المعارض للسلطات السورية والذي تدعمه تركيا، دخلوا مؤخرا إلى أراضيها لكي يتم نقلهم في وقت لاحق إلى ليبيا للقتال في صفوف قوات حكومة الوفاق الوطني".

    وأوضحت الصحيفة، أن "نحو 650 مسلحا سوريا على الأقل وصلوا إلى ليبيا للقتال في الصفوف الأمامية في معركة العاصمة طرابلس بين قوات حكومة الوفاق من جهة والجيش الوطني الليبي من جهة أخرى.

    وأضاف التقرير، أن "1350 مقاتلا آخرين وصلوا في 5 يناير/ كانون الثاني إلى تركيا قادمين من سوريا، وتم نشر بعضهم في ليبيا، فيما لا يزال الآخرون يتلقون التدريب في معسكرات الجنوب التركي، بينما يدرس مزيد من المقاتلين المنتمين إلى "فيلق الشام" السوري المعارض المدعوم أيضا من أنقرة إمكانية الذهاب إلى ليبيا، حسب الصحيفة.

    وسبق أن أكدت تركيا رسميا إرسال عشرات العسكريين إلى ليبيا، في إطار مذكرة التفاهم حول تعزيز التعاون الأمني العسكري مع حكومة الوفاق، مشيرة إلى أن هذه المجموعة تعمل على تدريب قوات محلية، لكنها نفت جملة وتفصيلا صحة التقارير حول نقلها مسلحين سوريين إلى الأراضي الليبية.

    انظر أيضا:

    روسيا تقول إن حفتر يستشير حلفاءه وتركيا تهدد وألمانيا تستعد لمؤتمر حول ليبيا
    أول تعليق من تركيا على عدم توقيع حفتر اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا
    تركيا تعلق على انهيار وقف إطلاق النار في ليبيا وتعلن إرسال فريق إلى طرابلس
    تركيا توجه "اتهاما خطيرا" إلى مصر وفرنسا بشأن ليبيا
    تركيا: لا ننوي احتلال ليبيا أو الانسحاب منها
    الكلمات الدلالية:
    مولود جاويش أوغلو, الجيش السوري الحر, سوريا, ليبيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik