05:32 GMT03 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    اتفاقية برلين (44)
    0 20
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الأربعاء، إن "الجنود المتواجدين في ليبيا موجودون لأغراض تدريبية".

    وأضاف، جاويش أوغلو، في جلسة بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس: "نحن لم نرسل قوات إلى ليبيا، وليس لدينا حضور عسكري كبير هناك"، مؤكدا أن أنقرة مستعدة للعمل مع الجميع في ليبيا، وذلك حسب قناة "العربية".

    وقال إن "روسيا الآن طرف في ليبيا"، مشددا على أن بلاده "تدعم السراج وروسيا تدعم حفتر"، في إشارة إلى رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، وقائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر.

    وأضاف جاويش أوغلو: "نحن بحاجة للتعاون مع كافة الحلفاء لكي يكون هناك هدنة مستمرة، ونجحنا حتى الآن".

    واستضافت العاصمة الألمانية، الأحد الماضي، فعاليات مؤتمر برلين حول ليبيا، بمشاركة دولية رفيعة المستوى، وواسعة النطاق، وذلك بعد المحادثات الليبية - الليبية التي جرت مؤخرا، في موسكو، بحضور ممثلين عن روسيا الاتحادية وتركيا.

    وشارك في الاجتماع قادة وممثلين عن كل من روسيا الاتحادية، والولايات المتحدة الأمريكية ومصر، وفرنسا، وبريطانيا، والصين، وألمانيا، وتركيا، وإيطاليا، والإمارات، والجزائر، والكونغو، إلى جانب الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي، والجامعة العربية.

    ودعا البيان الختامي للمؤتمر جميع الأطراف إلى الامتناع عن أي أنشطة تؤدي إلى تفاقم النزاع أو تتعارض مع حظر الأسلحة الأممي أو وقف إطلاق النار، بما في ذلك تمويل القدرات العسكرية أو تجنيد المرتزقة، كما دعا البيان، مجلس الأمن الدولي إلى "فرض عقوبات مناسبة على الذين يثبت انتهاكهم لإجراءات وقف إطلاق النار، وضمان تطبيق تلك العقوبات".

    الموضوع:
    اتفاقية برلين (44)

    انظر أيضا:

    خبير: تركيا اختارت أن تترك إدلب مقابل ليبيا
    أردوغان: تركيا لم ترسل قوات إلى ليبيا حتى الآن
    ريابكوف: روسيا وتركيا تعملان على تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في موسكو بشأن ليبيا
    تركيا: المشاركون في مؤتمر برلين يتفقون على مسودة البيان الختامي بشأن ليبيا
    محلل سياسي: تركيا لن ترسل قوات قتالية إلى ليبيا إلا إذا لزم الأمر
    الكلمات الدلالية:
    برلين, تركيا, ليبيا, مولود جاويش أوغلو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook