05:39 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، إنه لا يتوقع أن يكون لفيروس كورونا تأثير مهم على اتفاق المرحلة واحد التجاري بين الولايات المتحدة والصين، ولكن قد يتغير الوضع مع ورود المزيد من البيانات في الأسابيع المقبلة.

    وحذر منوتشين في مقابلة مع رويترز، من القفز إلى استنتاجات بشأن أثر ما وصفه "بمأساة إنسانية" على الاقتصاد العالمي أو قرارات الشركات حيال سلاسل التوريد وقال إن من السابق لأوانه معرفة ذلك بكل بساطة.

    وتابع أن الصين تركز في الوقت الحالي على الفيروس ولكن واشنطن لا زالت تتوقع أن تفي بكين بالتزاماتها بشراء المزيد من السلع والخدمات الأمريكية بموجب الاتفاق.

    وتابع "لا أتوقع أن يكون لذلك تأثير على المرحلة واحد. استنادا إلى كل ما نعرفه الآن وما وصل إليه الفيروس. لا أتوقع أن يكون هناك تأثير مهم".

    وأضاف "بالطبع قد يتغير ذلك مع تطور الوضع. في غضون الأسابيع القليلة المقبلة سيكون لدينا تقييم أفضل مع توافر بيانات أكثر عن معدل انتشار الفيروس".

    وأقر بأن التفشي قد يرجئ بدء مفاوضات تعميق اتفاق التجارة مع بكين والتوصل لاتفاق المرحلة اثنين ولكنه أوضح أنه ليس قلقا حيال ذلك في الوقت الحالي.

    وقال "إذا توصلنا إلى صفقة مناسبة قبل الانتخابات، فهذا عظيم. إذا توصلنا إليها بعد الانتخابات، فهذا عظيم. لا نشعر بأي ضغط بطريقة أو بأخرى"، في إشارة إلى الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقرر أن تجرى في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني، والمتوقع أن يسعى خلالها الرئيس دونالد ترامب لأن يعاد انتخابه.

    وفي مؤتمر صحفي منفصل، قال إنه قد تكون هناك بعض التأثيرات قصيرة الأجل على سلاسل الإمدادات، لكنه حذر من فكرة أن يعزز ذلك المخاوف بشأن العولمة، وأضاف أن الشركات الكبرى تقيم دوما المخاطر وتعدل سلاسل الإمدادات.

    أعلنت السلطات الصينية، الاثنين، فرض حظر فوري وشامل على تجارة واستهلاك الحيوانات البرية، وهي ممارسات يُعتقد أنها مسؤولة عن تفشي فيروس كورونا.

    وبحسب وكالة "فرانس برس"، ذكر التلفزيون الرسمي الصيني أن اللجنة التشريعية العليا في البلاد وافقت على "حظر الاتجار غير المشروع في الحيوانات البرية، وإلغاء تلك العادة السيئة المتمثلة في زيادة استهلاكها، على النحو الذي يهدد حياة الناس وصحتهم بشكل كبير".

    وتزايدت المخاوف من تحول الفيروس إلى وباء عالمي، بعد زيادة حادة في عدد المصابين بالمرض في إيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية، وظهور حالات في دول جديدة.

    وأعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية، ارتفاع عدد الوفيات في الصين نتيجة الإصابة بالفيروس حتى نهاية أمس الأحد إلى 2592 حالة وفاة، ليصل إجمالي عدد الوفيات عالميًا بسبب الإصابة بالمرض، الذي بدأ في الانتشار في ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى 2619 حالة وفاة.

    وزادت أعداد المصابين بفيروس كورونا الجديد في الصين بمقدار 409 حالات، من بينهم 398 حالة إصابة في مقاطعة هوبي.

    ويبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمرض في الصين 77150 حالة، وبذلك يصل العدد الإجمالي إلى 79356 حالة.

    وأوضحت لجنة الصحة الوطنية الصينية، أنه تم شفاء 24734 شخصًا من الإصابة بالمرض، وغادروا مستشفيات العلاج.

    انظر أيضا:

    الصين تمنع "كليا" تجارة الحيوانات البرية واستهلاكها بعد انتشار فيروس كورونا
    الكويت تعلن أول إجراء بعد ظهور 3 حالات إصابة بـ"كورونا"
    بيان: الصحة العراقية تؤكد أول إصابة بفيروس كورونا في البلاد والمريض إيراني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook