19:25 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 48
    تابعنا عبر

    يمتلك الجيش التركي، الذي يعتبر ثاني أقوى جيش في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، مجموعة متنوعة من منظومات الدفاع الجوية ومن أهمها منظومة "حصار إيه" و"إس 400".

    تمتلك تركيا عدد من أنظمة الدفاع الجوي أهمها "حصار إيه" ومنظومة "إس 400" (الروسية) بالإضافة إلى عدد من الأنظمة الدفاعية قصيرة المدى ومتوسطة المدى.

    من الأنظمة القصيرة المدى، بحسبما أورده موقع "آرمي تيك"، تمتلك تركيا:

    "نظام دفاع جوي محمول على الكتف محلي الصنع يسمي بـ "بورتافيت"  portatif وهو المطور من المانباد الأمريكي FIM-92 Stinger الذي يصنع برخصة في تركيا لصالح وحدات الدفاع الجوي بالجيش التركي وهو الذي يستطيع تدمير المروحيات وصواريخ الكروز والطائرات بدون طيار من مسافة 1000 متر إلى أكثر من 6 كم وبإرتفاع أقصى يصل إلى أكثر من 4 كم وتصل سرعة الصاروخ القصوى إلى أكثر من 2 ماخ".

    وكذلك أنظمة دفاع جوي قصيرة المدي ذاتية الحركة من طراز "كوركوت"  KORKUT وهي القائمة علي مركبة القتال المدرعة التركية ACV30 وهي التي تمتلك مدي يصل إلى 500 كلم بسرعة قصوى على الطريق تصل إلى 65 كم/ساعة مع العلم أن في الماء تصل سرعتها إلى 6 كم/ساعة.

    ومن الأنظمة التي اعتبرها الموقع أنظمة "قصيرة المدى" يوجد لدى تركيا صواريخ "حصار إيه"، وبحسب وكالة "الأناضول" التركية، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الصواريخ، التي سيتم نشرها على الحدود السورية، هي منظومة "حصار إيه".

    ومن ميزات صواريخ "حصار إيه":

    1- يقول موقع "ميسيل ديفينس أدفوكسي" الأمريكي، إن "حصار إيه"، هي منظومة صاروخية، قصيرة ومتوسطة المدى، مجهزة بصواريخ "أرض - جو" مداها 15 كم، ويوجد منها نسخة تحمل اسم "حصار - أو"، مداها 25 كم.

    2- يمكن إطلاق تلك الصواريخ، عاموديا، من منصة إطلاق محمولة على مركبات متحركة، وهي مجهزة برؤوس حربية شديدة الانفجار، تتعقب الهدف بواسطة نظام رؤية بالأشعة تحت الحمراء وأشعة الليزر، بحسب الموقع الأمريكي.

    3- لفت الموقع إلى أن تلك المنظومة تمثل أهمية استراتيجية كبيرة للجيش التركي، لأنها تستطيع العمل بصورة مستقلة، لمواجهة الأهداف الجوية، التي تحلق على ارتفاعات منخفضة، يصعب على وسائل الدفاع الجوية، بعيدة المدى، إسقاطها.

    4- تحمل تلك المنظومة صواريخ "أرض - جو" قصير المدى، يمكنها إسقاط 5 أنواع من الأهداف المعادية، تشمل المقاتلات الحربية، والمروحيات، والطائرات المسيرة "الدرونز"، والصواريخ المجنحة، وصواريخ "جو - أرض"، التي تطلقها الطائرات ضد أهداف أرضية.


    5- يقول موقع "أسيلسان"، موقع الشركة المصنعة للمنظومة الصاروخية التركية، إن رادار، يمكنه التعرف على الأهداف الصديقة خلال الاشتباك مع أهداف معادية، مشيرة إلى أنه قادر على العمل على مدار الساعة في جميع الظروف الجوية.

    6- بينما تستطيع صواريخ المنظومة "حصار إيه" إسقاط أهدافها على بعد 15 كم، فإن النسخة "حصار - أو" تستطيع إسقاط الهدف الجوي المعادي، على بعد 25 كم، بحسب موقع الشركة المصنعة.

    7- يقول موقع الشركة المصنعة للمنظومة الصاروخية، إن زمن استجابتها للتهديدات المعادية، لا يتجاوز 4 ثوان، وهي الفترة بين رصد الهدف وإطلاق الصاروخ نحوه.

    من جهة ثانية تعمل شركتا "أسلسان" و"روكيتسان" أيضًا على تطوير نظام  "حصار أو" Hisar-O ، الذي يمكن اعتباره ضمن أنظمة "المدى  المتوسط"، وبحسب موقع "ديفينس نيوز" من المتوقع أن تدخل أنظمة "حصار أو" Hisar-O مخزون الجيش التركي في عام 2022. ويتكون نظام "حصار أو" Hisar-O من مقر لمجموعة واحدة وثلاث بطاريات، يحتوي كل منها على كمية كافية من منصات الإطلاق والصواريخ والرادارات وأنظمة التحكم في القيادة والاتصالات وغيرها من معدات الدعم.

     

    وستكون "حصار أو" علي شكل كتائب للقوة الجوية التركية TAF لحماية المنشآت حيث الكتيبة الواحدة تتكون من مركبة للتحكم في إطلاق النيران ورادار KALKAN-II وهو المجهز بهوائي بصفيف طوري متعددة الحزم للبحث الثلاثي الأبعاد وتعقب الأهداف الجوية، وهذا الرادار قادر على اكتشاف الطائرات بدون طيار وصواريخ الكروز من مدي يصل إلى 20 كلم والمقاتلات من مدى يصل إلى 40-50 كم وهذا الرادار بيتميز بتدابير للحماية الإلكترونية متقدمة وضغط النبض الرقمي وبتشفير النبض وبالإرسال منخفض القدرة.

    وتسلمت تركيا أيضا نظاما صاروخيا للدفاع الجوي متوسط إلى بعيد المدي من طراز "إس 400" الروسي، والذي يمتلك قدرات دفاعية عالية المستوى قل نظيرها على مستوى العالم.

    ووفقًا لعدد من الخبراء العسكريين، فإن أنظمة الدفاع الجوي الروسية "إس-400" تتفوق على الأنظمة المماثلة، بما في ذلك أنظمة الدفاع الصاروخي باتريوت، بحسب "دايلي أكسبريس".

    وفقًا للمنشور، يعتقد الخبراء أن أجهزة الاستشعار المتطورة القادرة على التعامل مع تقنيات التخفي والدقة في التصويب ومدى الإصابة تجعل من إس-400 أحد أكثر الأنظمة فعالية في العالم.

    لذلك، فإن منظومة إس-400 قادرة على تدمير الأهداف على مسافة تصل إلى 400 كم وعلى ارتفاع يصل إلى 27 كم فوق مستوى سطح البحر.

    وبحسب موقع "آرمي تيك" فإن تركيا تمتلك صواريخ دفاعية بعيدة المدى منها:

    "صاروخ من طراز N6E 40  ذات التوجيه النشط بالرادار بالمرحلة النهائية من مساره ، الصاروخ قادر على الإنخراط مع الأهداف من مدى 5 كم إلى 380 كم وعلى ارتفاع من 10 متر إلى 30 كم والسرعة الأولية للصاروخ تصل إلى 4 ماخ وهو قادر على اعتراض الأهداف التي قد تحلق بسرعات تصل إلى 14 ماخ وهذا الصاروخ قادر علي إسقاط الصواريخ الباليستية والكروز وقاذفات القنابل وطائرات النقل والإيواكس والطائرات بدون طيار" .

    وأيضا ذكر التقرير: "صواريخ من طراز N6E3 48 ذات التوجيه شبه النشط عن طريق الإنارة المستمرة على الهدف من قبل رادار التعقب والانخراط، وهذه الصواريخ قادرة على الانخراط مع الأهداف من مدى 250 كم وعلى ارتفاع يصل إلى 27 كم".

    انظر أيضا:

    بالتعاون مع الاستخبارات... الدفاع التركية تعلن عن عملية جوية شمالي العراق
    مصادر: أنظمة الدفاع الجوي الأمريكية التي تستخدمها السفن التركية سقطت في يد إرهابيين
    الدفاع التركية: مقتل جنديين تركيين وإصابة 5 آخرين إثر قصف جوي في إدلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook