19:26 GMT08 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    103
    تابعنا عبر

    قال مسؤول تركي، اليوم الجمعة، إن الرئيس رجب طيب أردوغان سيتحدث مع زعماء الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا في أعقاب ضربة جوية أسفرت عن مقتل 33 جنديا تركيا في منطقة إدلب السورية.

    نقلت قناة "إن تي في" التلفزيونية عن مدير الاتصالات في رئاسة الجمهورية، فخر الدين ألتون، قوله إن أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اتفقا خلال مكالمة هاتفية على الاجتماع وجها لوجه في أقرب وقت ممكن.

    وأعلن حاكم محافظة هاتاي الحدودية التركية رحمي دوغان، في وقت سابق، أن 33 جنديا تركيا قتلوا في إدلب السورية بهجوم جوي شنته القوات الحكومية السورية، كما أسفر عن إصابة أكثر من 30 شخصا.

    وأشارت وزارة الدفاع الروسية، أن القوات السورية قصفت الإرهابيين في بلدة بيهون بمنطقة إدلب، وكانت القوات التركية موجودة بين صفوفهم بالرغم أنه لا ينبغي أن توجد هناك.

    وأكدت الوزارة أن الطائرات الحربية الروسية لم تنفذ أية ضربات جوية في المنطقة وقت حدوث الواقعة وإن موسكو بذلت كل ما في وسعها للمساعدة بمجرد أن علمت بوجود القوات التركية.

    يذكر أنه وفقا لوزارة الدفاع الروسية، حاولت العناصر المسلحة التابعة لتنظيم "هيئة تحرير الشام" الإرهابي ( "جبهة النصرة" المحظورة في روسيا) شن هجوم واسع النطاق في منطقة خفض التصعيد بإدلب، وخلال تنفيذ هذه العملية تعرض العسكريون الأتراك للقصف من قبل القوات الحكومية السورية.

    وردت تركيا، اليوم الجمعة، باستهداف أكثر من 200 هدف سوري، وتدمير عدة آليات عسكرية سورية، وذلك بحسب ما أعلنه وزير الدفاع التركي.

    انظر أيضا:

    لافروف: لا أظن أن ما يحدث في إدلب سيتم تضمينه في أية مادة من ميثاق الناتو
    هبوط حاد لبورصة إسطنبول عقب مقتل عشرات الجنود الأتراك في إدلب
    وزير خارجية لوكسمبورغ: تركيا لم تشاور "الناتو" حول عملية إدلب
    الخارجية الإيرانية: طهران تشدد على الحاجة لضبط النفس حول إدلب وتهدئة التوترات
    لافروف: الرئيسان الروسي والتركي يبحثان هاتفيا مستجدات الوضع الراهن في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    إدلب, أردوغان, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook