18:04 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    تصاعد التوتر العسكري في شمال سوريا (44)
    0 25
    تابعنا عبر

    أفاد ممثل وزارة الخارجية التركية، اليوم الجمعة، أن بلاده في مفاوضاتها مع روسيا بشأن إدلب في أنقرة، أصرت على هدنة مستقرة وانسحاب الجيش السوري إلى خارج حدود منطقة خفض التصعيد.

    أنقرة - سبوتنيك. وجاء في بيان ممثل وزارة الخارجية التركية، "جرت محادثات اليوم بناء على طلب من الجانب الروسي".

    وأضاف البيان "من جانبنا تم التأكيد على ضرورة إعلان هدنة مستقرة في إدلب على الفور وتخفيف التوتر وسحب الجيش السوري إلى خارج الحدود [منطقة خفض التصعيد]، المنصوص عليها في اتفاق سوتشي".

    وتفاقم الوضع في إدلب بعد أن شن إرهابيو هيئة تحرير الشام (المحظورة في روسيا) هجوما واسع النطاق على مواقع قوات الحكومة السورية في 27 شباط/فبراير.

    ورد الجيش السوري على الهجوم، وفقا لوزارة الدفاع الروسية، بقصف العسكريين الأتراك، الذين كان لا ينبغي تواجدهم في الأماكن التي يشن منها الإرهابيون هجماتهم.

    ونتيجة لذلك، قُتل 33 عسكريا تركيا وأصيب أكثر من 30 فردا بجروح.

    ومباشرة بعد تلقي معلومات حول مقتل وجرح عشرات العسكريين الأتراك، اتخذ الجانب الروسي تدابير لوقف إطلاق النار الكامل من قبل القوات السورية، وتم ضمان الإجلاء الآمن للعسكريين الأتراك الجرحى والقتلى إلى تركيا.

    وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن الطيران التابع للقوات الفضائية الجوية الروسية لم يتم استخدامه في هذه المنطقة.

    الموضوع:
    تصاعد التوتر العسكري في شمال سوريا (44)

    انظر أيضا:

    الجانب التركي يؤكد للوفد الروسي ضرورة إعلان وقف إطلاق نار فوري ودائم في إدلب
    مجلس الأمن يناقش في جلسة طارئة الوضع في إدلب
    موقف المعارضة التركية من الأحداث في إدلب والتحركات المرتقبة
    بوتين يناقش مع أعضاء مجلس الأمن الروسي مستجدات الوضع في إدلب
    اللاجئون السوريون... ورقة التغطية على الخسائر التركية في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    الخارجية التركية, إدلب, روسيا, سوريا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook