20:38 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرحت المفوضية الأوروبية أن تركيا تواجه وضعا صعبا فيما يتعلق بالهجرة واللاجئين، ولكن ما فعلته من فتح حدودها أمام اللاجئين للنزوح إلى أوروبا ليس حلا.

    أمستردام - سبوتنيك. أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية، ​أورسولا فون دير لاين، في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، "أنا على علم أن تركيا تواجه وضعا صعبا على صعيد الهجرة واللاجئين، ولكن ما نراه اليوم لا يمكن أن يكون حلا".

    وأضافت "لذلك نحن على حوار مكثف على كافة المستويات مع تركيا لمناقشة وضع اللاجئين وتقديم الدعم المناسب"، مشيرة إلى أنها "على اتصال مستمر مع رئيس وزراء اليونان لمناقشة الوضع الذي تواجهه اليونان".

    في غضون ذلك، أكد المتحدث باسم مفوضية الشؤون الداخلية والهجرة بالاتحاد الأوروبي، أدلبرت جانز، أن الاتحاد يراقب الأوضاع على الحدود التركية اليونانية ويتوقع أن تواصل أنقرة التزاماتها بالاتفاقات حول الهجرة، مشيرا إلى أن الاتحاد ملتزم بحوار مكثف مع تركيا لضمان استمرار هذه الاتفاقات.

    وقال جانز في إحاطة إعلامية اليوم الاثنين "نحن نراقب وضع المهاجرين على  الحدود اليونانية التركية عن قرب ونحن في حوار مستمر مع السلطات التركية"، مضيفا "نثق بالسلطات اليونانية للتعامل مع الوضع بطريقة صحيحة".
    وأضاف جانز "نحن نتوقع من تركيا أن تواصل التزامها بالاتفاقية مع الاتحاد الأوروبي حول الهجرة، ومن طرفنا، فالمفوضية ملتزمة بالاتفاق وجهودنا الآن أن نلتزم بحوار مكثف مع تركيا لضمان استمرار الاتفاقية مع أنقرة".

    هذا وشهدت كاستانيي اليونانية توترا، أول أمس السبت، بعد أن لجأت شرطة مكافحة الشغب لاستخدام الغاز المسيل للدموع لردع مئات المهاجرين القادمين من الجانب التركي والمطالبين بالدخول لليونان.

    انظر أيضا:

    أردوغان يعلن رسميا فتح الأبواب أمام اللاجئين في تركيا نحو أوروبا
    مفوضية اللاجئين قلقة حيال وضعهم في إدلب بسبب تصاعد التوتر
    الكلمات الدلالية:
    فتح الحدود, تركيا, تدفق اللاجئين, المفوضية الأوروبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook