17:50 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تأييد كل من فرنسا والصين والولايات المتحدة، للمبادرة الروسية بشأن عقد لقاء للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن.

    وقال لافروف في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء: "أكد الرئيس الفرنسي ورئيس جمهورية الصين الشعبية والرئيس ترامب أخيرا، موافقتهم ودعمهم لهذا الاقتراح".

    وأضاف لافروف للصحفيين: "بالنسبة للمكان والموعد، جاري الاتفاق عليهما... آمل أن نتوصل إلى اتفاق قريبا، وحينها سنعلن عن ذلك".

    وأشار الوزير الروسي إلى أن قضية الحد من نشوب الحرب النووية يجب أن تناقش في قمة قادة مجلس الأمن الدولي "الخمسة"، وقال: "تعد قضايا الاستقرار الاستراتيجي جزءًا من جدول الأعمال، والتي تتطلب خطوات عاجلة وغير مؤجلة وأن تكون غير اعتيادية، ولكن على نطاق أوسع الحديث يتعلق ببقاء الحياة البشرية. لأول مرة منذ سنوات عديدة، بدأ الخبراء في الحديث عن احتمال نشوب حرب نووية. هذا غير مقبول".

    وأردف لافروف: "لقد قمنا بدعوة زملائنا الأمريكيين لتأكيد هذا الموقف في الظروف الجديدة. لقد مر أكثر من عام ونصف العام، وربما عامين، ولم نتلق إجابة بعد"، مضيفا: "أعتقد أنه يتعين على قادة الدول الخمس مناقشة هذه القضية".

    يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقترح، في وقت سابق، تنظيم اجتماع لزعماء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن. فيما أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف في نهاية يناير/كانون الثاني، أن الصين وفرنسا أيدتا مبادرة عقد الاجتماع.

    انظر أيضا:

    بوتين: الأسلحة النووية قد تصبح بلا معنى ذات يوم
    برلماني روسي: أمريكا تمهد الطريق لنشر أسلحة نووية جديدة في أوروبا
    الكلمات الدلالية:
    لافروف, عقد لقاء, مجلس الأمن, دول, العضوية الكاملة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook