04:59 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس بولندا، أندريه دودا، إنه لن يعقد تجمعات جماهيرية في إطار حملته الانتخابية، وذلك في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا الذي أصاب 17 شخصا في بلاده.

    ويصوت البولنديون، في مايو/ أيار، في انتخابات رئاسية ستكون حاسمة لتحقيق آمال حزب القانون والعدالة القومي الحاكم في تطبيق برامجه.

    ويعتبر دودا حليفا لحزب "القانون والعدالة" ويتقدم استطلاعات الرأي إذ تتخطى نسبة تأييده 40 في المئة، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    ونقلت وسائل الإعلام عن دودا قوله، في وقت متأخر أمس الاثنين، "اتخذت قرارا بأن لا أنظم لقاءات حاشدة في إطار حملتي الرئاسية لأن هذه لقاءات يحضرها المئات".

    وأضاف "يبدو لي أن الخطر الذي تسببه (اللقاءات) في انتشار فيروس كورونا كبير جدا".

    وأعلنت بولندا، أمس الاثنين، أنها ستطبق إجراءات فحص على حدودها بهدف وقف انتشار الفيروس.

    لكن رئيس الوزراء، ماتيوش مورافيتسكي، قال في مؤتمر صحفي لإعلان الإجراءات: "إن من السابق لأوانه التحدث عن تأثر الانتخابات بفيروس كورونا".

    وسجلت بولندا، التي يبلغ تعداد سكانها 38 مليون نسمة، 17 حالة إصابة بفيروس كورونا، ولم تشهد أي حالة وفاة بالفيروس.

    انظر أيضا:

    "الهجرة إلى أرض الأجداد"...تاريخ العودة إلى بولندا
    أمريكا تبيع مقاتلات خالية من الأسلحة إلى بولندا
    بولندا تشتري من الولايات المتحدة أكثر من 30 مقاتلة "إف-35"
    تسجيل أول حالة إصابة بفيروس "كورونا" في بولندا
    أوكرانيا تجري مفاوضات مع أمريكا لاستيراد الغاز عبر بولندا
    الكلمات الدلالية:
    الرئيس البولندي, بولندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook