08:21 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    انتخابات الكنيست الإسرائيلي وتشكيل الحكومة الجديدة (59)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت هيئة البث الإسرائيلية "قناة كان"، ظهر اليوم الخميس، بأن المفاوضات بين حزبي "الليكود" و"أزرق أبيض" متقدمة، بهدف تشكيل حكومة موحدة.

    وذكرت القناة العبرية أن هناك الكثير من النقاط الخلافية، ومع ذلك تسير العملية بتقدم طفيف، موضحة أن حزب "أزرق أبيض" بزعامة الجنرال بيني غانتس يطلب 5 حقائب وزارية، على رأسها الدفاع والقضاء، وهو ما وافق عليه حزب "الليكود" الحاكم.

    وأوضحت القناة أن بنيامين نتنياهو، رئيس حكومة تسيير الأعمال، رئيس حزب "الليكود" وافق على تعيين الجنرال غابي أشكنازي وزيرا للدفاع، وهو أحد قيادات حزب "أزرق أبيض"، في حين يبدو أن هناك اختلافا كبيرا حول ولاية نتنياهو نفسه، ومدته التي من المفترض أن يتولاها كرئيس للوزراء.

    وأشارت القناة العبرية إلى أن حزب "أزرق أبيض" طلب 5 وزارات لأعضائه، وهي الدفاع والخارجية والأمن الداخلي والقضاء والثقافة، في حين وافق الليكود على تعيين أشكنازي وزيرا للدفاع، لم توضح القناة موقف الحزب الحاكم من بقية الحقائب الوزارية.

    ونوهت القناة إلى أن حزب "أزرق أبيض" يطالب بالسيطرة التامة على أجهزة تطبيق القانون وتمتعه بحق النقض "الفيتو" في أي أمور تتعلق بهذا الشأن، وبأن هناك تقدما في الاتصالات بين الحزبين الكبيرين من أجل تشكيل حكومة طوارئ، ولكن ليس أكثر من ذلك.

     وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، كرر أمس دعوته لحزب "أزرق أبيض" للانضمام إلى حكومة طوارئ برئاسته، والموافقة على تشكيل لجان الكنيست للتعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، على اختلاف أوجهها، الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

    سبق أن ألمحت قناة عبرية، في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، بأنه من الممكن إقامة حكومة طوارئ في إسرائيل.

    وذكرت القناة العبرية الـ"13" أنه من الممكن أن نشهد تقاربا بين حزبي "الليكود" و"أزرق أبيض"، وبأن الاتصالات مستمرة بين الطرفين، طيلة الساعات القليلة المقبلة.

    وأوضحت القناة العبرية أن الطاقم المفاوض بين الحزبين الكبيرين قضى ساعات طويلة بهدف التقارب بينهما لتشكيل حكومة طوارئ، وبأنه هذه المفاوضات سوف تستمر لساعات مقبلة، منوهة إلى أنه من الممكن أن نشهد حكومة طوارئ قريبا.

    وأفادت القناة على موقعها الإلكتروني بأن المفاوضات الجارية تقوم على تدشين حكومة طوارئ لمواجهة فيروس كورونا المستجد في البلاد، لعدة أشهر، وبأن هناك نقاط خلافية بين الطرفين (حزبي الليكود وأزرق أبيض) على رأسها فترة رئاسة بنيامين نتنياهو، رئيس حكومة تصريف الأعمال، والمرشحون لحقائب القضاة والأمن الداخلي. 

    وأشارت القناة إلى أن الاقتراح المبدئي الذي استهلت به المفاوضات هو الفترة الزمنية التي يتولاها نتنياهو، حيث اقترح حزب "أزرق أبيض" بزعامة الجنرال غانتس، تولي نتنياهو رئاسة الوزراء لمدة عام، يليها غانتس لعامين ولكن طاقم حزب الليكود رفض هذا الاقتراح.

    ونقلت القناة العبرية على لسان مصدر بارز في حزب "أزرق أبيض" أنه لا يوجد مثل هذا الاقتراح، وبأن الليكود يعمل على تسريب مثل هذه الأنباء لدق الأسافين بين قيادات "أزرق أبيض".

    ويشار إلى أنه أجريت الانتخابات البرلمانية للكنيست الـ23، في الثاني من الشهر الجاري، وحصل حزب "الليكود" الحاكم، بقيادة نتنياهو، على 36 مقعدا، في حين جاء حزب "أزرق أبيض"، بزعامة غانتس، في المرتبة الثانية بحصوله على 33 مقعدا فقط.

    وحصلت "القائمة المشتركة" على 15 مقعدا، فيما حصل حزب "شاس" على 9 مقاعد، وحزب "يسرائيل بيتينو" على 7 مقاعد، وحزب "يهدوت هتوراه" 7 مقاعد، وكتلة "العمل - غيشر - ميرتس" 7 مقاعد، نهاية بحزب "يمينا" الذي حصل على 6 مقاعد.

    انتخابات الكنيست الإسرائيلي
    © Sputnik / Mohamed Hassan
    انتخابات الكنيست الإسرائيلي
    الموضوع:
    انتخابات الكنيست الإسرائيلي وتشكيل الحكومة الجديدة (59)

    انظر أيضا:

    إسرائيل تعلن 4 إصابات بكورونا بين صفوف أسرى السجون
    هل تشهد إسرائيل ولادة حكومة طوارئ؟
    ارتفاع عدد المصابين بـ"كورونا" في إسرائيل إلى 433
    الرئيس الإسرائيلي يبحث هاتفيا مع محمود عباس سبل التعاون في مواجهة كورونا
    الكلمات الدلالية:
    الكنيست, إسرائيل, نتنياهو, بيني غانتس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook