23:52 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 24
    تابعنا عبر

    نشرت تقارير صحفية عالمية تفاصيل ما وصفته بتقرير استخباراتي أمريكي سري، يزعم كذب الصين فيما يتعلق بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19".

    وكانت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية قد نشرت تفاصيل التقرير الاستخباراتي الأمريكي، الذي يزعم أن بكين كذبت بشأن الحصيلة التي تنشرها لضحايا فيروس كورونا المستجد على أراضيها.

    وأكدت الوكالة الأمريكية أن العدد الحقيقي للوفيات الناجمة عن وباء كورونا أعلى بكثير من الأرقام الرسمية المعلنة من قبل الحكومة الصينية.

    وأفادت وكالة فرانس برس أنه عندما سئل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول ذلك التقرير في المؤتمر الصحفي اليومي للحديث عن تطورات مكافحة وباء "كوفيد 19" في أمريكا، رفض ترامب تأكيد أو نفي تلك الأنباء.

    واكتفى ترامب بالقول: "كيف يمكننا أن نعرف؟ ما إذا كانت صحيحة. أرقامهم تبدو أقل من الواقع قليلا".

    وأكد الرئيس الأمريكي أن "العلاقات مع الصين جيدة" وأنه يسعى لأن يبقى قريبا من الرئيس الصيني شي جينبينغ.

    وأوضح ترامب بعد ذلك "بشأن معرفة ما إذا كانت أرقامهم صحيحة، لست محاسبا صينيا".

    وتحدثت بلومبرغ عن التقرير السري قائلة إنه تم تقديمه إلى البيت الأبيض الأسبوع الماضي، وقدرت فيه الاستخبارات عدد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في الصين وأشارت إلى أن الأرقام الصينية "خاطئة" وبعيدة عن الواقع.

    ونقلت الوكالة الأمريكية عن السيناتور الجمهوري، بن ساسي، قوله "الإدعاء بأن عدد الوفيات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة أكبر مما هو في الصين خاطئ".

    وتابع بقوله "الحزب الشيوعي الصيني كذب ويكذب وسيواصل الكذب بشأن فيروس كورونا المستجد من أجل حماية النظام".

    أما عضور مجلس النواب الأمريكي، ويليام تيمونز، فقال: "الاستخبارات الأمريكية أكدت ما نعرفه أساسا، فالصين أخفت خطورة الفيروس لأشهر، العالم يدفع اليوم ثمن خطأهم".

    كما نقلت بلومبرغ عن أحد أبرز الأعضاء الجمهوريين في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب استنادا إلى هذا التقرير أيضا، إلى أن السلطات الصينية "أخفت الحصيلة الحقيقية للمصابين بالمرض".

    يذكر أن الإدارة الأمريكية توجه منذ بداية انتشار فيروس كورونا انتقادات لاذعة للحكومة الصينية، حيث بدأها وزير الخارجية مايك بومبيو بانتقادات حادة إلى الصين في الأسابيع الأخيرة، معتبرا أنها لم تلتزم الشفافية بشأن خطورة انتشار المرض في العالم. لكنها لم تتهم بكين حتى الآن بالكذب في حصيلة الضحايا.

    ثم ظهرت منسقة خلية الأزمة التي شكلت في البيت الأبيض لمكافحة الوباء وكأنها تؤكد أن الحصيلة الصينية المعلنة أقل من الواقع.

    ونقلت فرانس برس عن الطبيبة ديبورا بيركس "أعتقد أن الهيئة الطبية رأت من خلال الأرقام الصينية أن الأمر خطير، لكنه أقل من أن يثير مخاوف، على الأرجح في ضوء ما نراه الآن في إيطاليا واسبانيا لأننا لا نملك عددا كبيرا من المعطيات".

    واعلنت الصين، حيث سجلت أول إصابة بمرض كوفيد-19، أن 3312 شخصا توفوا و81 ألفا و554 أصيبوا بالفيروس، وهي أرقام أقل من تلك التي سجلت في الولايات المتحدة حتى الآن (4700 وفاة و209 آلاف إصابة، حسب تعداد جامعة جون هوبكينز المرجعي.

    لكن العديد من الخبراء يرون أن الأرقام الصينية أقل بكثير من العدد الحقيقي، استنادا إلى العدد الكبير للأسر التي تتقدم لتسلم جرار رماد أقربائها مستفيدة من رفع إجراءات العزل في مدينة ووهان حيث ظهر المرض.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر في الصين أواخر العام ‏الماضي، يوم ‏‏11 آذار/ مارس، وباءً عالميا، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

    وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول ‏كبيرة ‏بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية؛ ‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

    انظر أيضا:

    وزير الصحة الجزائري: نحتاج إلى التجربة الصينية في مواجهة كورونا
    الصين تسجل 35 إصابة جديدة و6 حالات وفاة بفيروس كورونا
    أول مدينة صينية تمنع أكل القطط والكلاب بسبب فيروس كورونا
    الصين تصنع "أقنعة وجه" جديدة للوقاية من كورونا... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة الصينية, الكونغرس, البيت الأبيض, الصين, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook