13:36 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال خبير روسي إن الولايات المتحدة وحلفاءها الذين لم يؤيدوا مشروع القرار الروسي بالأمم المتحدة، الذي يدعو إلى رفع العقوبات الأحادية التي تعوق مكافحة الدول لوباء كورونا، أظهروا معايير مزدوجة، مرة أخرى.

    موسكو - سبوتنيك. وقال نائب رئيس قسم العلاقات الدولية والدبلوماسية في جامعة موسكو الحكومية، يوري رازجيفين، اليوم الجمعة، لـ"سبوتنيك": "بالطبع لم يدر الحديث ليس فقط ولا بالذات عن رفع العقوبات المفروضة على روسيا، بل إننا لا نحتاج إلى هذا الآن، إنما ضد دول أخرى، على سبيل المثال إيران. إن رفض دعم مشروعنا يظهر بوضوح سياسة المعايير المزدوجة".

    وأضاف: "من جهة نظري ينبغي أن نكون جميعًا معًا ضد التهديد الكوني، ومن جهة أخرى كل منهم فقط يفكر في كيفية مواصلة سياسته، دون أن يساعد خصومه بأي شكل من الأشكال".

    وعطلت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وأوكرانيا وجورجيا إمكانية إقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع القرار الروسي الداعي لرفع العقوبات من جانب واحد التي تمنع الدول من مكافحة فيروس كورونا المستجد.

    وتابع: "لا شيء يدعو للدهشة. لا يسع المرء إلا أن يعرب عن أسفه الشديد لأن قيادة الولايات المتحدة والدول التي تدعمها تواصل هذه السياسة الموجهة ضد الدول التي هي الآن، في أمس الحاجة للتضامن والمساعدة المتبادلة".

    ووافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم أمس الخميس، بالإجماع على قرار يدعو إلى "التعاون الدولي" لمكافحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وهو أول نص تعتمده المنظمة الدولية منذ تفشي الوباء.

    انظر أيضا:

    روسيا ترسل فرقا وأطباء عسكريين ومعدات خاصة إلى صربيا لمكافحة كورونا
    الحكومة المصرية توضح حقيقة انتكاس المتعافين من كورونا وحرق الجثث
    للمساهمة في محاربة كورونا ... غوغل تراقب مستخدميها وتحدد أماكن تواجدهم
    الكلمات الدلالية:
    رفع العقوبات, الأمم المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook