11:26 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    تمكنت القوات الأفغانية اليوم السبت، من توقيف زعيم الفرع الأفغاني لتنظيم "داعش" بالإضافة إلى 19 متشددا آخر.

    وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، فإن المجلس الوطني للأمن الأفغاني أكد في بيان، "أن إسلام فاروقي المعروف أيضا باسم "عبدالله أوراكزاي"، أُوقف برفقة رجال آخرين أثناء عملية معقدة".

    وأكد المجلس الوطني للأمن الأفغاني في بيانه، "أن فاروقي أقر بأن لديه روابط مع أجهزة استخبارات إقليمية"، في إشارة إلى باكستان، وتتهم أفغانستان بشكل متكرر إسلام آباد بدعم المتشددين ومساعدة طالبان، وتنفي باكستان هذه الاتهامات.

    وقال مسؤول في المجلس الوطني للأمن الأفغاني، دون الكشف عن اسمه، "إن فاروقي كان مخطط الهجوم على معبد للهندوس والسيخ في كابول أسفر عن 25 قتيلا على الأقل في 25 من شهر مارس/آذار الماضي".

    في غضون ذلك، قتل أحد مرافقي الرئيس الأفغاني أشرف غني، اليوم السبت، وأصيب آخر، إثر تعرضهما لهجوم مسلح في العاصمة كابول.

    ووفقا لوكالة الأنباء التركية "الأناضول" فإن الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية طارق عريان أكد "أن اثنين من المرافقين الخاصين للرئيس تعرضا لهجوم مسلح من قبل مجهولين في منطقة "باغمان" بالعاصمة الأفغانية كابول.

    وأضاف المتحدث في مؤتمر صحفي، "أن الهجوم أسفر عن مقتل أحد المرافقين للرئيس الأفغاني وإصابة الآخر بجروح".

    ولم تتبنَ أية جهة بعد مسؤولية تنفيذ الهجوم.

    انظر أيضا:

    الجيش الأفغاني يحرر 62 جنديا وشرطيا من سجن لـ"طالبان"
    الجيش الأفغاني يمهل "طالبان" حتى نهاية الأسبوع لوقف هجماتها وإلا سيضطر لاستهدافها
    الكلمات الدلالية:
    عملية عسكرية, زعيم داعش, توقيف, أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook