23:50 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أرجع النائب المكسيكي هوجو لوبيز-جاتيل، مساء السبت، معدلات الإصابة والوفاة بفيروس كورونا المستجد التي تشهدها بلاده إلى النظام والعادات الغذائية المتبعة في المكسيك.

    وقال خلال مؤتمر صحفي نقلته وكالة "رويترز" إن عقودا من العادات الغذائية السيئة في البلاد تسببت في وباء من البدانة والسكري ومشكلات صحية أخرى مرتبطة بذلك وجعلت الشعب المكسيكي أكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

    وأضاف: "هؤلاء الناس للأسف مصابون بأمراض مزمنة أو من كبار السن، والمكسيك بها أحد أعلى معدلات الإصابة بالسكري والبدانة". وسجلت وزارة الصحة المكسيكية حتى الآن 1890 حالة إصابة بكورونا و79 حالة وفاة .

    وقال إن "هذا نتاج سنوات كثيرة ما لا يقل عن أربعة عقود من سوء التغذية ونظام غذائي نجم عن منتجات ذات جودة غذائية منخفضة وسعرات حرارية عالية جدا ولا سيما في الأغذية المصنعة".

    وقالت منظمة الصحة العالمية إن المصابين بالسكري والمشكلات الصحية المرتبطة به من بين أكثر الناس المعرضين للإصابة بحالات خطيرة من المرض شديد العدوى والقاتل أحيانا والذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

    انظر أيضا:

    العاهل المغربي يعفو عن آلاف السجناء خوفا من تفشي فيروس كورونا في السجون
    خبير يتنبأ بتأثير الطقس الدافئ على فيروس "كورونا"
    مصرف الإمارات المركزي يعلن عن اجراءات جديدة لاحتواء أثار تفشي فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    المكسيك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook