17:50 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يناقش وزراء العدل في دول الاتحاد الأوروبي، تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي، على بلادهم.

    ذكرت ذلك المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، مشيرة إلى أن أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، لا تعني أن القانون، تم وضعه داخل "حجر صحي".

    وتابعت على "تويتر": "يناقش وزراء العدل في دول الاتحاد الإجراءات، التي يجب اتخاذها لمواجهة تأثير أزمة كورونا على أنظمة العدالة في تلك الدول".

    ولفتت إلى أن جميع وزراء العدل الأوروبيين اتفقوا على أن جميع الإجراءات الاستثنائية، التي يمكن اتخاذها لمحاربة كورونا، يجب أن تتوافق مع القانون والقيم الأوروبية".

    وفرضت العديد من الدول الأوروبية إجراءات مشددة للحد من انتشار الفيروس الوبائي بها، شملت عمليات إغلاق شامل ومنع الانتقال من وإلى البلاد.

    وتعد إيطاليا وإسبانيا وفرنسا وبريطانيا، وألمانيا، من أبرز الدول الأوروبية، التي ضربها فيروس كورونا المستجد بشدة.

    وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة) مليون وأكثر من 351 ألف مصاب، بينهم أكثر من 75 ألف حالة وفاة، بينما تعافى أكثر من 287 ألف شخص.

    وكانت بداية ظهور الفيروس في الصين، في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، التي أصبحت تحتل المركز السادس عالميا بنحو 82 ألف حالة إصابة وأكثر من 3300 حالة وفاة.

    انظر أيضا:

    أوروبا تعتزم مساعدة إيران بعشرين مليون يورو لمواجهة كورونا
    مع تفشي "كورونا"... إحصائية مرعبة لسكان أوروبا في عدم غسل اليدين بعد قضاء الحاجة
    بوريل: إذا لم نحل أزمة كورونا في أفريقيا لن نحلها في أوروبا
    كيف يستغل المجرمون وباء "كورونا" في أوروبا
    الكلمات الدلالية:
    المفوضية الأوربية, أوروبا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook