23:46 GMT10 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت منظمة العمل الدولية، اليوم الثلاثاء، إن وباء فيروس كورونا المستجد أدى إلى عمليات إغلاقات جماعية في أماكن العمل على مستوى العالم،  الأمر الذي قد يدفع الملايين خارج وظائفهم بأكثر من المتوقع.

    موسكو- سبوتنيك. وأضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في تقرير لها: "هناك خطر كبير من أن الزيادة في العدد العالمي للعاطلين عن العمل في نهاية عام 2020 ستكون أعلى بكثير من التوقعات الأولية السابقة البالغة 25 مليون".

    وقدرت المنظمة أن إجراءات الإغلاق الكاملة أو الجزئية أثرت بالفعل على ما يقرب من 2.7 مليار عامل، يمثلون نحو 81 في المئة من القوى العاملة في العالم. وتتوقع أن تنخفض ساعات العمل على مستوى العالم بنسبة 6.7 في المئة من أبريل/ نيسان إلى يونيو/ حزيران.

    ومن المتوقع حدوث أكبر انخفاض في العالم العربي، حيث من المرجح أن تنخفض ساعات العمل بنسبة 8.1 في المئة في الربع الحالي. تسير أوروبا في طريقها نحو الانخفاض بنسبة 7.8 في المئة، بينما قد تفقد آسيا والمحيط الهادئ 7.2 في المئة.

    يعمل نحو 1.25 مليار عامل في القطاعات التي يُتوقع فيها غالبية عمليات التسريح من العمل وخفض الأجور، بما في ذلك السكن والخدمات الغذائية والتصنيع وتجارة التجزئة والأعمال.

    يتعرض العاملون في الخطوط الأمامية في قطاعي الرعاية الصحية والعمل الاجتماعي والخدمات العامة الأساسية، لخطر فقدان معيشتهم بعد الإصابة بالفيروس، بحسب المنظمة.

    انظر أيضا:

    لأول مرة منذ إطلاقه... إغلاق مترو دبي بشكل كامل
    إعلان حالة الطوارئ في طوكيو وست مقاطعات ولا إغلاق للمدن
    كم من الوقت يتحمل العالم الإغلاق الاقتصادي بسبب كورونا؟
    الكلمات الدلالية:
    البطالة, أخبار الوظائف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook