12:28 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يستعد الباريسيون، اليوم، لسماع جرس كارتدرائية نوتردام بعد عام من الحريق الذي التهم جزءا منها، تأكيدا للمرونة التي يتمتع بها المبنى وتحية للعاملين في القطاع الطبي الذين يكافحون فيروس كورونا.

    ووفقا لوكالة"رويترز"، فإنه من المنتظر أن يدق الجرس في الثامنة مساء بالتزامن مع الساعة التي يصفق فيها سكان باريس من نوافذهم وشرفاتهم تحية عرفان، للذين يخاطرون بأرواحهم على الخطوط الأمامية لمعالجة المصابين بفيروس كورونا.

    وقال الرئيس إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء: "إن ترميم نوتردام ... رمز لعزيمة شعبنا وقدرته على التغلب على الشدائد وتجاوز المحن".

    وكرر وعده بإعادة بناء نوتردام في غضون خمس سنوات، وذلك رغم أن الأعمال الرامية لضمان سلامة الكاتدرائية من الناحية الهيكلية متأخرة أشهرا عن البرنامج الزمني وذلك بفعل عواصف شتوية ووباء كورونا.

    وقال في ضابط الجيش المتقاعد الذي يرأس مشروع الترميم جان لوي جورجلان في تصريح لـ"رويترز": "هدفنا هو تجهيز الكاتدرائية لإقامة قداس في 16 إبريل نيسان 2024".

    وتابع بقوله: "بالطبع هذا لا يعني أن كل شيء سيكون قد اكتمل".

    كاتدرائية نوتردام تبعث برسالة أمل للعالم

    بعثت كاتدرائية نوتردام في العاصمة الفرنسية باريس، يوم الجمعة، رسالة أمل للعالم، وسط تفشي فيروس "كورونا" المستجد في العالم.

    وجاءت رسالة الكاتدرائية خلال احتفال صغير بمناسبة "الجمعة العظيمة"، والذي أقامه رئيس أساقفة باريس، ميشيل أوبيتيت، واقتصر الحضور فيه على 7 أشخاص، بمن فيهم هو، وذلك بسبب إجراءات الإغلاق في البلاد، لكن تابع الحدث الكثيرين عبر شاشة التلفزيون، بحسب وكالة "فرانس برس".

    قال أوبيتيت في رسالته خلال الاحتفال: "قبل عام، كانت هذه الكاتدرائية تحترق، ما تسبب في حيرة، ولكننا اليوم في هذه الكاتدرائية نصف المنهارة لنقول إن الحياة مستمرة".

    وأشار إلى أن "العالم تم إسقاطه وتعرض للشلل بسبب وباء ينشر الموت، بينما نحتفل بعيد الفصح، سنحتفل بالحياة التي هي أقوى من الموت، والحب أقوى من الكراهية".

    ويعتبر احتفال "الجمعة العظيمة" هو ثاني خدمة عقدت في كنيسة نوتردام منذ الحريق الضخم الذي نشب فيها في 15 نيسان/ أبريل 2019.

    انظر أيضا:

    أول قداس في نوتردام بعد الحريق والكهنة يرتدون الخوذ البيضاء (فيديو وصور)
    كاتدرائية نوتردام تبعث رسالة أمل للعالم وسط تفشي كورونا
    الكلمات الدلالية:
    باريس, احتراق, الجرس الأخير, استعداد, كاتدرائية نوتردام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook