18:16 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يسمح النظام، تبعاً لتطور الوضع، بتعزيز أو إضعاف القيود المفروضة على المواطنين.

    صرح عمدة برلين مايكل مولر أن سلطات العاصمة الألمانية اعتمدت نظامًا للاستجابة لانتشار فيروس كوورنا على شكل إشارة مرور، والتي تسمح، وفقًا لتطور الوضع، بتعزيز أو إضعاف القيود المفروضة على المواطنين.

    في الوقت الحالي، تتبع المناطق الألمانية سياسة مستقلة فيما يتعلق بالسيطرة على انتشار الوباء على أراضيها. وفقًا للاتفاقيات مع الحكومة الفيدرالية، إذا تجاوز عدد حالات الإصابة المؤكدة حديثًا في الأسبوع في منطقة معينة 50 لكل 100 ألف شخص، فيجب تشديد إجراءات المراقبة. وعلى العكس، تضعف، عندما يبقى المؤشر خلال الأسبوع دون 50.

    لا يمكن السيطرة عليه بأيدي عزل: ما الذي يخشاه فيروس كورونا المستجد
    © Sputnik /
    لا يمكن السيطرة عليه بأيدي عزل: ما الذي يخشاه فيروس كورونا المستجد

    يتضمن نظام إشارات المرور لبرلين ثلاثة مؤشرات، مثل إشاراته الثلاث: الأخضر (الآمن) والأصفر (يتطلب الانتباه) والأحمر (مطلوب إجراء عاجل). يعكس المؤشر الأول عدد الأشخاص الذين يمكن أن تنتقل إليهم العدوى ​​من شخص واحد مصاب. في برلين، يبلغ حاليًا 0.79 (100 مريض يصيب 79 شخصًا أصحاء). مع مؤشر 1.1 ، يتم إدخال إشارة صفراء، مع 1.2 وما فوق - إشارة حمرا، حسب موقع Berlin.de.

    أما المؤشر الثاني، التي تتم مراقبتها بواسطة إشارة المرور، فهي عدد حالات الإصابة الجديدة لكل 100 ألف مواطن. سيتم الإعلان عن الإشارة الصفراء عند 20، والإشارة الحمراء عند 30. المؤشر الثالث للنظام هو حصة الأسرة المستخدمة في وحدات العناية المركزة (15% للمستوى الأصفر و 25% للأحمر). تستخدم الآن نحو 10% من الأسرة.

    انظر أيضا:

    بعد انخفاضها... وفيات وإصابات كورونا تعاود الارتفاع في ألمانيا
    ألمانيا... هاكرز يسرقون أموالا مخصصة لمكافحة "كورونا" من الحكومة
    تراجع ديناميكية انتشار كورونا في ألمانيا لتصبح مستقرة
    الكلمات الدلالية:
    إشارة مرور, برلين, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook