17:03 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تجددت أعمال شغب في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس، مع إضرام شبان النار في سيارات في بعض المناطق السكنية الفقيرة، وانتشرت شرطة مكافحة الشغب بأعداد كبيرة، وذلك وسط توترات تأججت بسبب العزل العام لاحتواء فيروس كورونا.

    واشتعل فتيل التوتر في الضواحي بعد وفاة فتى يبلغ من العمر 18 عاما مطلع الأسبوع، في حادث دراجة نارية بضاحية أرجونتوي، ألقى بعض أفراد الحي باللوم فيه على الشرطة، وذلك حسب وسائل إعلام فرنسية.

    ​ونشر سكان في أرجونتوي مقاطع فيديو وصورا لسيارات محترقة ولأفراد شرطة مكافحة الشغب في المنطقة، كما نشر سكان ضاحية بيزون القريبة مقاطع فيديو على تويتر يظهر فيها حريق كبير.

    ​وكان الادعاء في منطقة بونتواز، والذي يتولى الأمور القضائية في أرجونتوي، قد أفاد بأن التحقيق في وفاة الفتى صبري شوبي لا يزال جاريا، مشيرا إلى أن النتائج الأولية لم تظهر أن الدراجة النارية التي كان يقودها شوبي اصطدمت بسيارة للشرطة، كما قال بعض أصدقاء الضحية.

    انظر أيضا:

    باريس تحظر المشروبات الكحولية على ضفاف نهر السين... فيديو
    لمواجهة كورونا… إجراء غير مسبوق في شوارع باريس
    الياسمين الشامي يزهر وسط ربيع باريسي
    اكتشاف آثار لفيروس كورونا في مياه باريس
    راقصة سورية توثق جولتها في باريس "الخالية من البشر"... صور
    اشتباكات مع الشرطة الفرنسية في ضواحي باريس... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, باريس, أعمال شغب, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook