17:10 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    ضبطت الشرطة النمساوية رئيس البلاد ألكسندر فان دير بيلين وزوجته دوريس شميداور أثناء مخالفتهما قواعد الحظر، حيث بقيا داخل أحد المطعم بالعاصمة فيينا بعد بدء ساعات الغلق المفروض في إطار تدابير مكافحة كورونا.

    وأكد فان دير بيلين الواقعة، واعتذر عنها، وقال :"لقد تجاذبنا أطراف الحديث وللأسف أغفلنا الوقت"، من جانبها، أكدت الشرطة أيضا أنها وجدت الرئيس خلال تفتيش في مطعم مفتوح بقلب مدينة فيينا، بحسب شبكة "إيه بي سي" الأمريكية.

    وذكرت وسائل إعلام نمساوية إنه "كانت هناك مشروبات موجودة على الطاولة أمام فان دير بيلين وزوجته عندما تم تفتيش المطعم في الساعة الثانية عشرة والثلث صباحا".

    يذكر أن القيود المعمول بها في النمسا حاليا تقضي بأن تفتح المطاعم والحانات أبوابها فقط حتى الساعة الحادية عشرة مساء، ومن الممكن أن تسبب الواقعة تداعيات خطيرة بالنسبة لصاحب المطعم، إذ يفرض قانون تدابير كورونا على المطاعم التي تفتح أبوابها بعد الساعة الحادية عشرة مساء غرامات تصل إلى 30 ألف يورو.

    غير أن المطعم كان قد أغلق أبوابه رسميا بالفعل قبل وصول الشرطة، لكن فان دير بيلين وزوجته ظلا جالسين في الحديقة، وأعرب فان دير بيلين اليوم مجددا عن شعوره بالندم وقال: "أنا آسف لهذا حقا، لقد كان خطأ".

    انظر أيضا:

    في النمسا... الوقاية تتخطى التوقعات بإسلوب خاص... فيديو
    النمسا... عودة مباريات التنس شريطة "عدم لمس" كرات المنافس
    وزيرة خارجية النمسا السابقة كارين كنيسل ضمن مؤلفي أعمدة موقع "آر تي"
    النمسا تعلن موعد فتح المطاعم والكنائس وبعض المدارس
    الكلمات الدلالية:
    النمسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook