18:01 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلنت الخارجية الفرنسية أن علاقات باريس مع طهران أصبحت أكثر صعوبة بعد أن قضت الأخيرة بسجن أكاديمية فرنسية من أصل إيراني، في قرار وصفته بأن له دوافع سياسية.

    قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان لإذاعة فرنسا الدولية "هذا الحكم لم يستند إلى أي عناصر جادة وكان مدفوعا سياسيا. لذا فنحن نطالب بكل حزم السلطات الإيرانية بالإفراج عن فاريبا عادلخاه دون أي تأخير".

    وأضاف لودريان "هذا القرار يجعل علاقتنا مع السلطات الإيرانية أكثر صعوبة".

    هذا وصرح محامي الباحثة الإيرانية الفرنسية، فاريبا عادلخاه، في وقت سابق، بأن إيران قضت بسجن موكلته ست سنوات في تهم تتعلق بالأمن القومي.

    وقال سعيد دهقان محامي عادلخاه لـ"رويترز": "المحكمة حكمت عليها بست سنوات، قدمنا استئنافا وإذا تم قبوله فسيتم تخفيف الحكم لخمس سنوات".

    وكشف المحامي، في وقت سابق، عن أن إيران أسقطت في يناير/ كانون الثاني اتهامات بالتجسس بحق عادلخاه لكنها ظلت في السجن بسبب اتهامات أخرى تتعلق بالأمن.

    في سياق متصل، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في مارس/ آذار الماضي، عن إطلاق سراح الباحث الفرنسي الموقوف في إيران رولان مارشال، الذي كان مسجونا منذ يونيو/ حزيران 2019.

    انظر أيضا:

    فرنسا تطالب إيران بإطلاق سراح اثنين من مواطنيها لتدهور حالتهما الصحية
    فرنسا تحذر من تداعيات على استقرار المنطقة في حال رفع حظر السلاح عن إيران
    الكلمات الدلالية:
    علاقات متوترة, إيران, باريس, الخارجية الفرنسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook