01:16 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    احتجاجات جورج فلويد (126)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أسقط محتجون تمثال لرئيس الاتحاد الكونفدرالي في ريتشموند، عاصمة ولاية فرجينيا، في وقت متأخر من أمس الأربعاء، وذلك في أحدث تنكيل بنصب تذكاري أمريكي خلال المظاهرات التي تعم البلاد للمطالبة بإنهاء الظلم العنصري.

    ووفقا لوكالة "رويترز" أظهرت صور نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي تمثال جيفرسون ديفيس رئيس الاتحاد الكونفدرالي، المؤيد للعبودية الذي حكم خلال الحرب الأهلية الأمريكية من 1861 إلى 1865، وقد أسقطته شاحنتان وألقي بعيدا بينما كان الناس يهللون. وجرى وضع رسم على قاعدة التمثال.

    وكان التمثال يوجد في طريق مونيومنت أفنيو في ريتشموند، الذي تصطف فيه العديد من الرموز البارزة للكونفدرالية. وكانت المدينة عاصمة للاتحاد الكونفدرالي معظم وقت الحرب.

    وأدى مقتل جورج فلويد (أسود البشرة) وهو رهن احتجاز الشرطة في منيابوليس بولاية مينيسوتا يوم 25 مايو/ أيار وما أعقبه من موجة عالمية من الاحتجاجات المناهضة للعنصرية إلى اندلاع حملة لإزالة التماثيل والرموز الأخرى التي تمجد قادة الكونفدرالية.

    الموضوع:
    احتجاجات جورج فلويد (126)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook