10:54 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    هاجم رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون "البلطجة العنصرية" بعد أحداث العنف التي حدثت بعد تظاهرات في لندن العاصمة اليوم السبت.

    وبحسب "رويترز" اشتبك محتجون من اليمين المتطرف في لندن، اليوم السبت، مع متظاهرين مناهضين للعنصرية ومع الشرطة التي كانت تحاول الفصل بين الجانبين.

    واندلعت الاشتباكات خارج محطة واترلو للقطارات في لندن قبل أن تطوق الشرطة المنطقة. وعلى جسر قريب تم رشق الشرطة بالحجارة. واستمرت المناوشات في مناطق وسط المدينة.

    وأكد جونسون أن "أعمال البلطجة العنصرية لا مكان لها في شوارعنا. أي أحد يهاجم الشرطة سيواجه بقوة القانون إلى أبعد مدى".

    وغطت السلطات تماثيل شخصيات تاريخية، من بينها تمثال ونستون تشرشل رئيس وزراء بريطانيا خلال الحرب العالمية الثانية الذي يصفه محتجون بأنه كاره للأجانب، بالألواح الخشبية في محاولة لمنع حدوث اضطرابات عنيفة بسببها.

    وفي ميدان الطرف الأغر في لندن، فصلت الشرطة بين مجموعتين تضم كل منهما نحو 100 متظاهر تهتف إحداهما "حياة السود مهمة". وتدافعت بعض المجموعات وألقت الزجاجات وعلب الصفيح الصغيرة (كانز) كما أطلقت الألعاب النارية واصطفت الشرطة بالكلاب والخيول، حسب "رويترز".

    ويجري تنظيم مظاهرات في أنحاء العالم المختلفة بسبب موت الأمريكي الأسود الأعزل جورج فلويد في مدينة منيابوليس بعد أن جثا شرطي أبيض بركبته على رقبته لمدة تسع دقائق تقريبا.

    انظر أيضا:

    ماذا قالت ملكة بريطانيا في أول مكالمة فيديو جماعية عامة لها
    منها ونستون تشرشل... تماثيل بريطانيا حبيسة الصناديق... فيديو
    بريطانيا تدعم المحكمة الجنائية الدولية بعد قرار ترامب فرض عقوبات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook