06:07 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    عقد المكتب الرئاسي للجنة الدائمة لمجلس الأمن الوطني في كوريا الجنوبية، صباح اليوم الأحد، اجتماعا طارئا، على خلفية تصريحات شقيقة زعيم كوريا الشمالية، النائبة الأولى لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري، كيم يو- جونغ، التي وصلت إلى قطع العلاقات واستخدام العمل العسكري.

    وقال المتحدث باسم المكتب الرئاسي كانغ مين- سوك: "في اجتماع عقد في وقت مبكر اليوم، استعرض أعضاء اللجنة الوضع الحالي في شبه الجزيرة الكورية وناقشوا الإجراءات المستقبلية"، وذلك حسب وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب".

    وجاء هذا الاجتماع الطارئ بعد أن وجهت كيم يو- جونغ، شقيقة زعيم كوريا الشمالية، النائبة الأولى لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري الحاكم، أمس السبت، انتقادات لاذعة إلى كوريا الجنوبية قائلة: "يبدو أن الوقت قد حان للقطيعة مع الكوريين الجنوبيين"، مؤكدة أن "الوقت المقبل سيكون مؤسفا للغاية ومؤلما بالنسبة لكوريا الجنوبية".

    وردت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية، على تصريحات شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، حيث قالت إنه يتعين على كوريا الشمالية احترام الاتفاقات السابقة الموقعة بين البلدين، مؤكدة أن "الحكومة تأخذ الوضع الحالي على محمل الجد".

    انظر أيضا:

    كوريا الجنوبية تدعو جارتها الشمالية إلى الوفاء بالتزاماتها
    الأقمار الصناعية تكشف مفاجأة... عشرات السفن تبحر بشكل غامض إلى كوريا الشمالية
    كوريا الجنوبية تتحرك وتعبئ كل قدراتها مع تحذيرات من كارثة مع جارتها الشمالية
    أول تعليق من كوريا الجنوبية على نية الشمال بناء "قوة أشد" لمواجهة أمريكا
    كوريا الشمالية محذرة جارتها الجنوبية: الوقت المقبل سيكون مؤلما
    الكلمات الدلالية:
    حرب كوريا الشمالية, جيش كوريا الجنوبية, كوريا الجنوبية, كوريا الشمالية, كيم جونغ أون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook