17:45 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ذكرت السلطات المكسيكية، أن مغيرين قتلوا 15 من قاطني قرية للسكان الأصليين في جنوب البلاد تعاني من نزاعات محلية، وذلك في واحدة من أكثر الهجمات وحشية تهز الريف المكسيكي في السنوات القليلة الماضية.

    مكسيكو سيتي - سبوتنيك. ووفقا وكالة رويترز، قالت سلطات الادعاء في ولاية واهاكا إنها حددت جثث 13 رجلا وامرأتين كضحايا الهجمات التي وقعت ليل الأحد وصباح الاثنين في بلدية سان ماتيو ديل مار إلى الشرق من ميناء سالينا كروس على المحيط الهادي.

    وقالت حكومة بلدية سان ماتيو ديل مار في بيان إن الهجوم دبره ما لا يقل عن ستة أشخاص مسلحين بدعم ممن يشتبه بأنه زعيم منظمة إجرامية محلية.

    وذكر مسؤولو الادعاء في ولاية واهاكا أن التحقيقات جارية لمعرفة من أطلق شرارة العنف في القرية.

    وذكرت حكومة البلدية أن المهاجمين عذبوا عددا من الضحايا وأحرقوهم أحياء. وقال مسؤول بالولاية إن الصور حقيقية. وأضاف أنه لم يجر اعتقال أي شخص حتى الآن فيما له صلة بالحادث، ويقول مسؤولو ولاية واهاكا إن بلدية سان ماتيو ديل ماري تعاني من نزاعات على الأرض منذ سنوات عديدة.

    انظر أيضا:

    عمليات تجميل غريبة تسبب تشوهات للسيدات في المكسيك
    المكسيك تعلن استعدادها لبيع البنزين إلى فنزويلا لأسباب "إنسانية"
    وفيات "كورونا" في المكسيك تتخطى 20 ألف حالة
    المكسيك تستفيق على مقابر جماعية مجهولة
    الكلمات الدلالية:
    المكسيك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook