14:11 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن القرارات الخاصة ببسط السيادة على أراض في الضفة الغربية المحتلة هو "أمر بيد إسرائيل".

    وقال بومبيو إن السلطة الفلسطينية "رفضت جهود وخطة السلام مع إسرائيل ونريد للطرفين الجلوس إلى طاولة المفاوضات وقرار الضم يعود لإسرائيل".

    وحسب "رويترز" قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم الأربعاء إن الأمر يعود لإسرائيل لاتخاذ قراراتها بشأن ما إذا كانت ستضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، مثلما تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

    وقال بومبيو للصحفيين إن توسيع السيادة الإسرائيلية قرار "يتخذه الإسرائيليون".

    ومع اقتراب الموعد النهائي الذي حدده نتنياهو في الأول من يوليو/ تموز، بدأ مساعدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مناقشات أمس الثلاثاء حول ما إذا كان سيتم منح نتنياهو الضوء الأخضر لخطة الضم التي أدانها الفلسطينيون وحلفاء الولايات المتحدة من العرب.

    انظر أيضا:

    أبو الغيط يطالب مجلس الأمن بمنع إسرائيل من تنفيذ خطة ضم أراض فلسطينية
    عباس: تلقينا تأكيدات عربية برفض أي تطبيع مع إسرائيل قبل تحقيق السلام
    غوتيريش: خطة "الضم" الإسرائيلية تقوض أي مسار سلام في المنطقة
    الكلمات الدلالية:
    مايك بومبيو, أمريكا, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook