11:18 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلنت الولايات المتحدة أنها أدرجت قباطنة 5 سفن إيرانية على قائمة عقوباتها المالية على خلفية تزويدهم فنزويلا بإمدادات وقود في خرق للعقوبات الأمريكية على نظام الرئيس نيكولاس مادورو.

    القاهرة - سبوتنيك. وأعلنت وزارة الخازنة الأمريكية، تفاصيل توقيع العقوبات على القباطنة، عبر موقعها الرسمي، أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية اتخذ إجراء حيال 5 قباطنة سفن استخدمتها خطوط شحن الجمهورية الإسلامية الإيرانية والشركة الوطنية الإيرانية للناقلات، الخاضعتان للعقوبات الأمريكية، وتحمل اسم كلافيل، بيتونيا، فورتشن، فوريست وفاكسون، حيث زودت فنزويلا بالبنزين ومكوناته.

    وقالت الوزارة إنها اتخذت الإجراءات ضد قباطنة السفن الخمس الذين قادوا خمس ناقلات نفط إيرانية وهي (كلافيل وبيتونيا وفورتيون وفوريست وفاكسون)، بتسليم مكونات البنزين وشحنات وقود إلى فنزويلا".

    وأشارت إلى أنه "أرسلت إيران خمس ناقلات تحمل أكثر من 1.5 مليون برميل من مكونات البنزين والبنزين إلى فنزويلا، بالإضافة إلى خطط إيران لمواصلة بيع البنزين لحكومة مادورو الفاسد في الأشهر القادمة".

    وتابعت "يعمل القباطنة الإيرانيون الخمسة لصالح شركتي "IRISL" و"NITC"، وخلال الشهر الماضي، قاموا بحجز السفن الخمس - التي تم تحديدها في قائمة "SDAC" الخاصة بالعقوبات باعتبارها ممتلكات محظورة - وقاموا بتفريغ شحنات البنزين الإيراني في فنزويلا".

    ومن جانبه قال ستيف مينوتشين، وزير الخزانة الأمريكي "ستستهدف وزارة الخزانة أي شخص يدعم المحاولات الإيرانية للتهرب من عقوبات الولايات المتحدة، والذي يمنع سلوكهم المزعزع للاستقرار حول العالم".

    وتمنع العقوبات الأميركية التعامل داخل أو عبر الولايات المتحدة مع الأشخاص أو الكيانات المحظورين ضمن قائمة العقوبات، والذين يتم تجميد أصولهم أو حصصهم في أية أصول أو ممتلكات، ويعرض المخالفون للقرارات أنفسهم للعقوبات، بحسب وزارة الخزانة الأميركية.

    ولا تعترف واشنطن بشرعية الرئيس الفنزويلي. ويذكر أن ​فنزويلا​ تعاني من نقص في ​المحروقات​ برغم من أنها تملك احتياطات هائلة من ​النفط​، بسبب تراجع الإنتاج، في أزمة زادها تفشي وباء "كوفيد-19 " ونتائجه الاقتصادية الحادة. واستقبلت فنزويلا  قبل أسابيع ناقلات نفط إيرانية، سلمت وقودا ومشتقات نفطية أخرى ل​حكومة​ الرئيس نيكولاس مادورو، وأثار وصول هذه ​السفن​ توترًا بين كراكاس و​واشنطن​ التي تندد بدعم ​طهران​ لمادورو.

    وفي تصريح سابقا، اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن تهديدات أميركا لناقلات النفط الإيرانية الموجهة لفنزويلا غير قانونية وخطيرة وشكلا من أشكال القرصنة.

    انظر أيضا:

    حمدوك يتلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخزانة الأمريكي
    الخزانة الأمريكية توسع قائمة العقوبات ضد فنزويلا
    وزير الخزانة الأمريكي: ترامب بصدد البحث عن خياراته بشأن الصين
    الخزانة الأمريكية: واشنطن تدرس الحصول على حصص في شركات نفط أمريكية
    الكلمات الدلالية:
    فنزويلا, أخبار, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook